الضميرالرسمي الميت!

نشرة ” فَاعتبِرُوا ” 106

د.عبدالحميد القضاة

          رغم أن الشعب الأمريكي فيه الكثير من اصحاب الضمائر الحية، إلاّ أنّ الضمير الرسمي ميت، فالخدمات الصحية الإتحادية اجرت دراسة عام 1932م على399 مصابا بمرض السفلس من السود؟، سربها الدكتور “ميلر” عام 1972م  لفضحها، وهي أطول دراسة في التاريخ الطبي الحديث؟ ، حيث استمرت 40 عاماً.

          وخلاصتها؛ أن لجنة من الأطباء كُلفت باختيار هؤلاء المصابين من أفقر واجهل مناطق السود في ولاية تسكيقي، لاستعمالهم كحيوانات مخبرية دون علمهم ، فتركوهم دون أي عناية طبية رغم وجود الإمكانات والأطباء و العلاج.

          الهدف هو ليعرف الأطباء ما الذي تفعله جرثومة السفلس بأجهزة الجسم دون علاج، وقد قال أحد الأطباء: “كان المطلوب منا أن لا نساعدهم طبيا وهم أحياء؛ بل نتركهم نهباً للجرثومة، وتبدأ مهمتنا بعد موتهم لتسجيل ما حدث في اجسامهم”.

          استنتجت لجنة البحث بعد اربعين عاماً من العذاب أن جرثومة السفلس تؤدي إلى تشوه العظام والأسنان، وإلى فقدان السمع والبصر، وإلى إصابة القلب وتوقفه، وإلى شلل وتلف دائم في الجهاز العصبي المركزي، حيث ينتهي المصاب إلى الموت مشوها.

          صورة حية للضمير الأمريكي الرسمي، إذ استعملوا مواطنيهم السود كحيوانات مخبرية لإجراء التجارب المميتة عليهم، بعد أن وعدوهم بتقديم الطعام والشراب وإجراءات الدفن مجاناً، وبعد أن ماتوا جميعا ماذا أفاد إعتذار الرئيس كلنتون، حين قال: ” نأسف لما حصل “، أنظر بربك كيف تحولت المهنة الطبية  إلى عكسها بغياب الضمير.

يقول الشيخ الطنطاوي

          ” فمنّ رأيتموه ينسى فضلَ والديهِ، أو يُسيئُ إليهما، ولو بكلمةِ أفٍ فلا تثقوا به، ولا تعتمدوا عليه ؛ لأنّكم مهما أحسنتم إليه، فلن تبلغوا معشارَ ما أحسن إليهِ والداهُ، فإذا نسيَ فضلهما وجحدهُ ؛ فهل تأملونَ أن يذكرَ فضلكم، ويحفظَ معروفكم” “فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا “

جميل الأثر

          العلاقات لا تُقاس بطول العشرة، إنما تُقاس بجميل الأثر، فكم من معرفة قصيرة المدى       لكنها بجمالها أعمق وأنقى من أطول معرفة، وأعذب الناس من يمر في حياتنا ويترك خلفه ذكرى جميلة، ومن يقدم لك الاهتمام فلا تهمله لأن هذه النوعية من القلوب على وشك الإنقراضً، وإننا بحاجة للخلافات أحيانا لمعرفة ما يُخفيه الآخرون في قلوبهم، قد تجد من يجعلك في ذهول، وقد تجد من تنحني لتقبل رأسه احتراما وتقديرا!.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

Comments 1

  1. د.عبدالمجيد عبدالله عبدالمجيد دية says:

    النظام الأمريكي في الغالب لا أخلاق له ربهم مصالحهم ولو قتلوا الكثير من البشر ومن الأدلة دعمهم للمستبدين من حكام العرب والمسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *