العتوم: على الحكومة الاعتراف بحق المعلمين وبعدها الحوار معهم

قالت النائب هدى العتوم إن تراكم أزمات القطاع التعليمي والعجز عن إيجاد حول لها أو حتى قبول الاقتراحات لحلها، يعتبر فشلا إداريا وتعطيلا للمسيرة التعليمية ويلحق الأذى في المدارس والجامعات.

وأشار إلى أن “ما نشاهده اليوم من أزمات في القطاع التعليمي وأهمها إضراب المعلمين والطلبة العائدين من السودان والدورة الشتوية هي مشاكل لها حلول واضحة وممكنة التطبيق إلا اذا كانت الحكومة لا تملك القرار أو عاجزة عن ادارة الحوار او ايجاد حلول”.

واعتبرت النائب بأن “المشكلة الأهم والأكبر وهي إضراب المعلمين ومطالبتهم بعلاوة 50 % فيمكن حلها بالاعتراف بحق المعلمين بالعلاوة أولا ثم بحوار جاد وحقيقي حول العلاوة وليس حول المسار المهني المرفوض من المعلمين ومن نقابتهم”.

وفيما يتعلق بالطلبة العائدين من السودان ومعناتهم فحلها إما تطبيق حل نصف الموازي حسب قرار مجلس التعليم العالي وبعد الاتفاق مع الجامعات الراغبة بتسجيلهم أو عبر قبولهم في برنامج التنافس العادي وضمن معطيات وشروط ترضي الطرفين.

وبخصوص المطالبات بعمل دورة شتوية فإنها أصبحت ضرورة لعدم تفويت سنة في الانتظار للطلاب بدون فائدة وحلها بالحد الأدنى هو بعقد دورة شتوية لمن عليه أربع مواد كحد أقصى لغايات استكمال النجاح إذا لم يتم فتحها للجميع.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *