“العدل” التونسية تأمر بفتح تحقيق حول محاولة اغتيال سعيد

“العدل” التونسية تأمر بفتح تحقيق حول محاولة اغتيال سعيد

الرئيس التونسي قيس سعيد أجرى سلسلة من اللقاءات التشاورية يومي الجمعة والسبت لتشكيل الحكومة

أذنت وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، الخميس، للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف في تونس، بإجراء الأبحاث والتحريات اللازمة بخصوص محاولة اغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد.


وكان رئيس الجمهوريّة قيس سعيد قد صرح الثلاثاء الماضي، بأن هناك محاولة لاغتياله، وذلك خلال لقاء جمعه برؤساء حكومات سابقين.


وقال سعيد: “من كان وطنيا مؤمنا بإرادة شعبه لا يذهب إلى الخارج سرا بحثا عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال حتى بالاغتيال”.

من جهته طالب المحامي والسياسي سمير بن عمر بفتح تحقيق، معتبرا أن ما صرح به سعيد على غاية من الخطورة، وتصل العقوبة فيه إلى الإعدام.

يشار إلى أنه سبق أن انتشرت أخبار عما قيل إنه مخطط لتسميم سعيد، رئيس الجمهورية، عن طريق أحد عمال مخبز يزود الرئاسة التونسية بالخبز.

لكن المستشارة الإعلامية لسعيد حينها، رشيدة النيفر، سارعت بنفي الشائعة، بعد أن كانت تسببت بضجة إعلامية كبيرة في تونس قبل أن يتم نفي القصة تماما من الرئاسة التونسية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *