العراق وإيران يتبادلان رفات جنود قضوا في حرب الثمانينيات

العراق وإيران يتبادلان رفات جنود قضوا في حرب الثمانينيات

العراق وإيران

تبادل العراق وإيران، الأربعاء، رفات 31 جنديا قتلوا في الحرب التي اندلعت بين البلدين في ثمانينيات القرن الماضي، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق.

وقالت اللجنة في بيان نشرته عبر موقعها، إنه تم تحت إشرافها إعادة رفات 11 جنديا عراقيا و20 إيرانيا إلى بلادهم، عند منفذ “الشلامجة” الحدودي قرب مدينة البصرة جنوبي العراق.

وأوضح البيان أن “أكثر من 30 عاما مرت على انتهاء النزاع المسلح بين العراق وإيران ولا تزال آلاف العائلات تجهل مصير أحبائها”.

ووقع العراق وإيران في تشرين الأول/ أكتوبر 2008، برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اتفاقا يتعلق بتبادل المعلومات وتسليم رفات المفقودين خلال الحرب.


وأعيدت رفات مئات الجنود، لكن “بعد ثلاثين عاماً على نهاية النزاع، لا تزال آلاف العائلات تجهل مصير أبنائها”، وفق الصليب الأحمر.

وكان الطرفان تبادلا في نيسان/ أبريل الماضي رفات 68 جنديا (63 إيرانيا و5 عراقيين) قتلوا في النزاع الذي دار بين العامين 1980 و1988.


ففي 22 أيلول/سبتمبر 1980، غزا العراق إيران بعدما ألغى اتفاق الجزائر الموقع في العام 1975 الذي كان يهدف إلى تسوية نزاع حدودي بين البلدين عند شط العرب حيث يلتقي نهرا دجلة والفرات.


وبعد حرب دامية أسفرت عن مقتل مئات الآلاف من الأشخاص، دخل وقف إطلاق النار بين البلدين حيز التنفيذ في آب/ أغسطس 1988.

ومنذ إسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين عام 2003 على يد قوات دولية بقيادة واشنطن، تسود علاقات وثيقة بين البلدين وتقود العراق حاليا حكومة ذات غالبية شيعية مقربة من طهران.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: