العراق يدرس عقودا قدمتها شركات لمد أنبوب النفط إلى العقبة

العراق يدرس عقودا قدمتها شركات لمد أنبوب النفط إلى العقبة

دول الخليج ستحتاج تمويلات تفوق 200 مليار دولار (غيتي) - نفط - دولار

قال السفير العراقي في الأردن، حيدر العذاري، الثلاثاء، إن الحكومة العراقية تسلمت عقودا مقدمة من الشركات في مجال مد أنبوب النفط البصرة – العقبة، وهي في طور دراستها حاليا.

وأضاف لوكالة الأنباء العراقية، أن “الربط الكهربائي وبعد أن تم توقيع الاتفاقية من قبل الجانب العراقي في بغداد، ووزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، بدأت خطوات عملية وفعلية بشأن الربط الكهربائي لتجهيز الكهرباء الأردنية إلى العراق”.

العذاري، أوضح أن “حجم التبادل التجاري خلال 11 شهرا الأخيرة من عام 2020 كان بحدود 448 مليون دينار أردني”، مؤكدا وجود “نية لتوسيع حجم التبادل التجاري خصوصاً بعد السماح لسائقي الشاحنات العراقية والأردنية بنقل البضائع وفق نظام door to door بعد ما كانت  back to back بسبب جائحة كورونا”. 

وأشار إلى “الخطوط الجوية الملكية الأردنية أعلنت قريباً تسهيل دخول المرضى العراقيين لأغراض العلاج إلى الأردن من خلال منحهم تأشيرات الدخول في المطار بشروط جرى الإعلان عنها، وأعطى الجانب الأردني توجيهات لسفارته في بغداد لحصر قائمة برجال الأعمال والمستثمرين العراقيين الراغبين بزيارة الأردن لمنحهم تأشيرات دخول متعددة”.

وأضاف: “كنا نأمل تسهيل إجراءات منح تأشيرات الدخول للعراقيين”.

ويسمح نظام “door to door” بدخول الشاحنة العراقية إلى الأراضي الأردنية، ودخول الشاحنة الأردنية للأراضي العراقية، فيما يسمح نظام الـ “back to back” بدخول الشاحنة الأردنية والعراقية إلى ساحة على الحدود بين البلدين مخصصة للتبادل التجاري وبعدها يجري نقل البضائع بين الشاحنات في تلك الساحة.

مشروع أنبوب النفط العراقي – الأردني، يتضمن مد المقطع الأول للأنبوب داخل الأراضي العراقية (رميلة – حديثة) بمسافة تقارب 700 كم، وبطاقة تصميمية تتسع لمليونين، و250 ألف برميل، ومدّ المقطع الثاني للأنبوب داخل الأراضي الأردنية (حديثة- العقبة) بمسافة 900 كم، وبطاقة تصميمية مليون برميل

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *