العرموطي: مجلس الأمن الوطني ردة على الإصلاح

العرموطي: مجلس الأمن الوطني ردة على الإصلاح


عمان – البوصلة
حذر النائب صالح العرموطي في جلسة مجلس النواب التشريعية، اليوم الخميس، من أن تشكيل مجلسٍ للأمن الوطني ما هو إلا ردة على الإصلاح وضربة قاسمة للدستور واستقواء عليه، مشددًا على أنه يخلّ بالعقد الاجتماعي ويضر بنا داخليًا وخارجيًا، ويحمّل الشعب بأن يكون في مواجهة مع الملك.


وقال العرموطي: لم اسمع رأيًا دستوريًا يؤيد إلا نادرًا، مؤكدًا أن هذا النص إذا بقي فهو استقواء وتغوّل على السلطة التنفيذية وصلاحياتها المطلقة، وتدخل في شؤونها.
وتساءل مستهجنًا “أي دستور هذا الذي نتعامل معه.. مجلس الأمن الوطني أمرٌ في بالغ الخطورة”.
وطالب العرموطي بأنّ يبقى الملك مرجعية للجميع، وإبعاده عن تبعات ومحاذير تشكيل مجلس للأمن الوطني.


كما حذر العرموطي من “الزج بأفراد القوات المسلحة في مجلس يأخذ صفة سياسية”، مشددًا على أن مهمّتهم تنحصر في الدفاع عن الوطن وسلامته، ولا تتدخل بالسياسة.
وختم بالتأكيد على أن تشكيل مجلس أمن وطني يمثل سلطة رابعة تشكل خطرًا كبيرًا، مطالبًا بضرورة أن يخضع للمسؤولية أما مجلس النواب في حال تشكيله.
(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: