العرموطي: مذكرة منع حضور الرياطي مخالفة للنظام الداخلي ومساع جادة لحل الخلاف

العرموطي: مذكرة منع حضور الرياطي مخالفة للنظام الداخلي ومساع جادة لحل الخلاف

انتقد النائب صالح العرموطي، مذكرة نيابية طالبت بمنع النائب حسن الرياطي من حضور جلسات النواب، على إثر حادثة العراك الأخيرة التي شهدها المجلس، قبل الشروع بمناقشة التعديلات الدستورية.

وقال العرموطي لـ”البوصلة” إن المذكرة التي جرى التوقيع عليها فيما يخص النائب الرياطي، “ليس لها مرجعية قانونية لا في للقانون ولا النظام الداخلي لمجلس النواب”.

وأضاف النائب العرموطي مستهجنا “لا يوجد ولم يكن هناك سابقة ولم يتقدم أي نائب بمذكرة بعدم السماح لنائب آخر بدخول مجلس النواب وحضور الجلسات”.

وأكد على ضرورة العمل بشكل حثيث لإنهاء الأزمة بين النواب وسحب فتيل الأزمة على إثر الأحداث الأخيرة التي شهدها المجلس، وعدم ترك القضية معلقة، لافتا إلى أن “الواجب اذا لم يتم المصالحة أن يأخذ القانون مجراه”، مستغربا التعاطي مع القضية من إطار واحد وتجاه نائب واحد، على الرغم من مشاركة عدد من النواب في العراك.

واستهجن النائب محاولات بعض وسائل الإعلام شيطنة ما حدث في مجلس النواب، وتسليط الضوء على واقعة محددة دون غيرها، مشيرا إلى أن “مجلس النواب سلطة تشريعية مقدرة دستوريا ولا يجوز المس بها، كما يسعى لذلك البعض”.

وعبر العرموطي عن أمله في حل الخلاف بين النواب، لأن استمرارها فيه ضرر كبير على البلاد وسمعة السلطة التشريعية، فيما كشف عن وجود وساطات جادة على كل المستويات لانهاء المشكلة لطي الصفحة، فيما توقع أن يتم التوصل إلى لتفاهمات بين النواب خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان مجموعة من النواب وقعوا خلال الجلسة التي عقدت يوم الأربعاء على مذكرة تطالب بمنع النائب حسن الرياطي من حضور جلسات النواب، المنعقدة لمناقشة التعديلات الدستورية، على إثر حادثة العراك الأخيرة التي شهدها المجلس.

وبرر النائب حسن الرياطي ما بدر عنه خلال “جلسة الثلاثاء” التي شهدت حادثة العراك النيابي، بأنها جاءت “غضبة لله”، فيما وجه اتهامات لعدد من النواب بضربه وركله إلى المقاعد، وقام بتقديم شكوى بحقهم لدى اللجنة القانونية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: