العرموطي يطالب الحكومة بالكشف عن جوانب مهمّة بمراكز الإصلاح والتأهيل

العرموطي يطالب الحكومة بالكشف عن جوانب مهمّة بمراكز الإصلاح والتأهيل

وجه النائب صالح العرموطي للحكومة سؤالًا للحكومة حول إدارة مركز الإصلاح والتأهيل والبرامج المقدمة للنزلاء لإعادة اندماجهم في المجتمع وتوفير العيش الكريم لهم والعديد من الجوانب المهمّة المتعلقة بهم.

وتساءل العرموطي: هل تقوم ادارة مركز الاصلاح والتاهيل بتامين الرعاية اللازمة للسجناء وما هي البرامج الاصلاحية التي تم تنفيذها لتساعد السجناء على العودة الى المجتمع وما هي الاجراءات التي تأهيلية الاخرى التي  تمكنهم من العيش الكريم.

وطالب الحكومة بالكشف عن عدد التقارير التي يقوم المركز باعدادها ورفعها للوزير تتضمن أوضاع المراكز والنزلاء والخدمات المقدمة لهم والتوصيات التي يقترحها المركز بهذا الخصوص خلال الثلاث سنوات الماضية.

كما أكد على ضرورة توضيح عدد الزيارت التي قام بها وزير العدل لمراكز الاصلاح ومتى كانت آخر زيارة له، وكذلك عدد الزيارات التي قام بها رئيس النيابة العامة، ورؤساء محاكم الاستئناف والبداية والجنايات الكبرى لمراكز الاصلاح كل في منطقة إختصاصه، وتاريخها منذ ثلاثة سنوات والتاريخه.

وحول الشكاوى المقدمة من اي نزيل تتعلق باي تجاوز تم ارتكابه ضده او اخبار عن فعل تم ارتكابه ضد غيره بصورة غير قانونية، طالب العرموطي بتزويده بتوضيحات حول هذه المسألة.

وسأل العرموطي الحكومة عن مدى صحة انه يتم تجريد النزيل من ملابسه عند إدخاله للمركز ما الغاية والهدف من ذلك، وهل يتم عزل النزلاء الموقوفين عن المحكومين ، وكيف.

وفي مسألة مهمة أشار لها سؤال العرموطي حول تصنيف النزلاء الى فئات حسب العمر ونوع الجريمة ودرجة خطورتها ومدة العقوبة المقرر لها ام يتم اختلاط هؤلاء ببعضهم البعض ضمن عنبر او مهجع داخل السجن.

وتساءل كذلك: هل يتم إستثناء من يتم حبسه بقرار من رئيس التنفيذ من ارتداء اللباس الموحد المقرر للنزلاء من الادارة، وهل يسمح للنزلاء باقامة الشعائر الدينية واداء صلاة الجمعة.

وطلب من الحكومة تزويده بإحصائية حول عدد السجناء ذكورا واناثا الصادرة بحقهم عقوبة الاعدام باحكام قطعية ولم تنفذ  العقوبة بحقهم وما هو اقدم تاريخ لسجين محكوم عليه بالاعدام .

وتساءل النائب عن مدى قيام وزارة الصحة بتوفير الرعاية الصحية والمعالجة للنزيل وماهي الاجراءات التي اتخذت في مراكز الاصلاح .

وطالب الحكومة بتوضيح كم عدد السجناء في الاردن سواء في القضايا الجزائية والمدنية  وكم عدد مراكز الاصلاح في المملكة واين تقع.

وختم سؤاله بالاستفسار حول: هل هناك نية لتحويل مراكز الاصلاح والتاهيل من وزارة الداخلية الى وزارة العدل من حيث الاشراف والرقابة والتبعية.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *