الحكومة: الدفعة الثالثة من دعم عمال المياومة الأسبوع المقبل وضخ 300 مليون دينار في السوق المحلي قريبا

العسعس: ضخ 300 مليون دينار متأخرات على الحكومة للسوق المحلي قريبا
العضايلة: تسليم الدفعة الثالثة من برنامج دعم عمال المياومة الأسبوع المقبل
وزير التخطيط: أجرينا 116 إصلاحا اقتصاديا خلال عامين
الوزني: 53 مشروعا جديدا ستوفر 1110 وظيفة للأردنيين باستثمار وصل إلى 50 مليون دولار

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إن جائحة كورونا لها آثار اقتصاديّة كبيرة، ليس على الأردن وحسب، بل على جميع دول العالم، ومن البديهي أن تقوم الدول بمراجعة سياساتها الماليّة، وسبل الإنفاق، وأن تحدّد أولويّاتها في ظلّ هذه الظروف، والأردن يعمل على ذلك، شأنه شأن غالبيّة الدول التي تضرّرت بسبب هذه الجائحة.

وأعلن العضايلة أن وزارة الصحة لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا لا داخليا ولا خارجيا، مشيرا إلى أن الوزارة ستنشر الموجز اليومي بعد قليل.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي في مقر رئاسة الوزراء، إن برامج التكافل والحماية الاجتماعيّة التي ينفّذها صندوق المعونة الوطنيّة، والمؤسّسة العامّة للضمان الاجتماعي، والبنك المركزي، والتي اقتربنا من خلالها للوصول إلى حوالي مليون أسرة مستفيدة.

وأوضح انه سيتمّ البدء بتسليم الدفعة الثالثة للمستفيدين من برنامج دعم العاملين بالمياومة الأسبوع المقبل، والذي يستفيد منه قرابة 250 ألف أسرة، بواقع 27 مليون دينار.

كما سيتمّ كذلك خلال الأسبوع المقبل أيضاً تسليم المستفيدين من برنامج الدعم التكميلي “تكافل” البالغ عددهم 55 ألف أسرة لهذا العام، علماً بأنّ المبلغ المخصّص لهم يصل إلى (14) مليون تُدفع بشكل ربع سنوي، بحسب العضايلة.

ويضاف إلى ذلك الأسر المستفيدة من برنامج المعونات الماليّة الشهريّة المتكرّرة البالغ عددهم 105 آلاف أسرة، وبمبلغ إجمالي 9 مليون شهرياً.

وأكد العضايلة أن المؤسّسة العامّة للضمان الاجتماعي مستمرّة في استقبال طلبات الاستفادة من برامج مساند وحماية وتمكين، حيث أنه حتّى اليوم، بلغ عدد المستفيدين من برامج تضامن، ومساند، وتمكين اقتصادي (2) قرابة 466 ألف مستفيد، كما بلغ عدد المنشآت المستفيدة من برنامج حماية الموجّه لقطاعي السياحة والنقل (170) منشأة، في حين وصل عدد المنشآت المستفيدة من برنامج تمكين اقتصادي (1) 6700 منشأة، شملت قرابة (136) ألف عامل فيها.

وقال إنه فيما يتعلّق ببرنامج التمويل الذي أطلقه البنك المركزي لدعم الشركات والمنشآت التي تضرّرت بسبب جائحة كورونا؛ وصل عدد المنشآت والشركات التي استفادت منه حتى تاريخ 7/7/2020م. (3645) شركة ومنشأة، مبينا أن حجم التمويل المقدّم لهذه الشركات والمنشآت بلغ (360 مليون دينار).

ذكر أن حجم التمويل من إجمالي هذا المبلغ لغايات دفع رواتب العاملين في الشركات والمنشآت بلغ حوالي (156 مليون دينار) استفاد منه أكثر من 75 ألف عامل وعاملة، علماً بأنّ الحكومة تتحمّل الفوائد في حال كان القرض لدفع الرواتب.

ولفت إلى أن متوسّط قيمة القروض المقدّمة للمنشآت والشركات حوالي 98 ألف دينار، في حين أن القروض التي يزيد حجمها عن 250 ألف دينار بلغت نسبتها 4% فقط، وهذا دليل على أنّ غالبيّة التمويل يذهب للشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسّطة.

العسعس: ضخ 300 مليون دينار متأخرات على الحكومة للسوق المحلي قريبا

بدوره، قال وزير المالية محمد العسعس، إن الحكومة وضعت خطة لمراقبة الأسواق لاختيار موعد طرح سندات اليوروبوند، مبينا أن الخزينة تحتاج التمويل ولهذا أردنا أن لا نزاحم القطاع الخاص الأردني في التمويل الداخلي، ولهذا لجأنا إلى هذه السندات.

وأوضح العسعس خلال المؤتمر أن اللعبة الاقتصادية خلال أزمة كورونا هي الابقاء على السيولة ولهذا اتجهنا إلى الخارج ولكن بعد القيام بالدراسات الاستراتيجية التي تخفض الفائدة فالهدف رفع النمو وتخفيض خدمة الدين، ولهذا اخترنا الوقت المناسب.

وبين ان جزء من الإصدار الذي سنقوم به سيكون لضخ السيولة في السوق المحلي حيث سيتم سداد 300 مليون دينار ديون داخلية متأخرة على الحكومات السابقة وسيتم ضخها بعناية لعدة قطاعات نضمن الأثر الإيجابي لضخ هذه السيولة على السوق، وبهذا نكون سددنا 800 مليون دينار أردني متأخرات.

وذكر أن نجاح الأردن بتحصيل أسعار فائدة قليلة سببها إيمان المستثمرين بمنعة الاقتصاد الأردني وقدرته على تحويل الأزمات إلى فوائد.

وزير التخطيط: أجرينا 116 إصلاحا اقتصاديا خلال عامين

من جانبه، قال وزير التخطيط والتعاون الدولي، وسام الربضي، إن وظيفة الوزارة هي التنسيق بين الجهات المانحة والحكومة الأردنية بهدف الوصول إلى التنمية المستدامة وتغطية الفجوة التمويلية في موازنة الدولة لتحقيق أولويات الحكومة.

وأضاف الربضي أن ما يقدمه المجتمع الدولي للأردن ينبع من الاحترام للدور الأردني عالميا واعترافا بالإصلاحات التي نفذها الأردن خلال العامين الأخيرين، فمنذ مبادرة لندن قمنا بإجراء 116 إصلاح اقتصادي بعضها كان كبيرا في حجمه.

واستعرض الوزير طبيعة المنح والقروض التي تقدم للأردن وآلية صرفها ودخولها للخزينة أو تمويل مشاريع محددة والمنح التي تذهب لدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية.

الوزني: 53 مشروعا جديدا ستوفر 1110 وظيفة للأردنيين باستثمار وصل إلى 50 مليون دولار

بدوره، قال رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني إنه تم اطلاق 91 مشروع جديد في المملكة من 1/1/2020 وحتى 30/60 منها 22 مشروع جديدة من شهر آذار خلال ذروة التعامل مع الازمة وخلال فترات الاغلاق. 

وبين أنّ من هذه المشاريع 53 مشروعا في مجال قطاع الصناعة منها 29 مشروع خلال فترة الجائحة و22 مشروعا في مجال قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 17 منها بعد شهر آذار، 9 مشاريع في قطاع السياحة منها 5 خلال الجائحة، و7 مشاريع متنوعة الصحة والنقل وبعض المجالات الاخرى. 

هذه المشاريع تنوعت في القطاعات المختلفة وفي مناطق المملكة من إربد وحتى العقبة.

واشار الوزني أن سجلت 905 طلبات استثمارية في الفترة من آذار وحتى حزيران، و853 طلب توسعة وتحديث وتطوير داخل الاستثمارات القائمة مما يعني زيادة العملية الانتجاية للمستثمرين القائمين. 

وأعلن الوزني أن 53 مشروعا جديدا ستفتح وستوفر 1110 وظيفة جديدة للأردنيين باستثمار وصل إلى 50 مليون دولار في مناطق مختلفة. تتناسب مع القطاعات التي برزت خلال الازمة.  

ولفت إلى انشاء مديرية ووحدة متخصصة لمتابعة شؤون المستمثرين، داخل هيئة الاستثمار، في اطار مواجهة الصعوبات التي تواجه المستثمرين، من خلال فريق عمل، سيبني قاعدة معلومات والخروج بحلول ستساعد القطاعات على النهوض. 

وأكّد الوزني على أهمية التوجيهات الملكية للعناية بالاستثمارات وخلق فرص استثمارية في القطاعات المختلفة. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *