العضايلة : نواجه معركة تستهدف هوية الأردن العربية والإسلامية

أقام فرع حزب جبهة العمل الاسلامي في الرصيفة حفل تكريم للطلبة الأوائل في الثانوية العامة في الرصيفة وذلك تحت رعاية الامين العام للحزب المهندس مراد العضايلة وحضور كل من النائب الدكتور حياة المسيمي ورئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة الزرقاء فوزي خليفة وذوي الطلبة المتفوقين.

أكد العضايلة في كلمة له خلال الحفل الذي أقيم في مقر الفرع بالرصيفة على ما يمثله الشباب المتفوق من عنوان للريادة والنهضة الوطنية وعنواناً لبناء الوطن وصناعة مستقبله، مشيراً إلى ما يواجهه الأردن من معركة تستهدف هويته العربية والإسلامية، مضيفاً ” لن ينجحوا في انتزاع هوية الأردن رغم كل المؤامرات، والمجتمع سيبقى متمسكاً بدينه وعقيدته”.

وهنأ العضايلة الطلبة المتفوقين وذويهم وما حققوه من نتائج مميزة رغم صعوبة الظروف، مضيفاً ” أمامكم فرصة لتحققوا نموذجاً رائداً من خلال  التميز والتمسك بدينكم وعقيدتكم، لتكونوا قادة المجتمع وأصحاب هم وأصحاب قضية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية فنحن في الأردن أصحاب هذه القضية ونؤمن أن منعة الأردن وقوته هي قوة لفلسطين ومقدمة لتحريرها”.

واكد العضايلة استمرار الحزب في نهج الشراكة مع المجتمع وخدمته والدفاع عن قضايا الوطن والمواطن، مشيراً إلى ما قدمه الحزب من رجالات وكوادر في مجال التربية والتعليم ومختلف المجالات، مضيفاً ” نحن في معركة تستهدف هوية الأردن، وهم يريدون أن ينتزعوا من تاريخنا أبو عبيدة وشرحبيل بن حسنة وفراس العجلوني ومفلح كايد العبيدات، لكن نؤكد ان هذا الوطن سيبقى عربياً مسلماً متمسكاً بعقيدته وهويته وأخلاق مجتمعه”.
من جهته أكد رئيس فرع الحزب في الرصيفة محمد المنسي على أهمية العلم في نهضة الوطن ورفعته، مقدماً التهنئة للطلبة المتميزين في الثانوية العامة وذويهم.

وأشار المنسي إلى حرص فرع الحزب في الرصيفة  على التواصل مع المجتمع المحلي باستمرار وخدمته والدفاع عن قضاياه، مؤكداً أن مقر الحزب مفتوح لكافة أبناء الرصيفة بما يخدم مصالح الوطن والمواطن .

فيما أكدت النائب الدكتورة حياة المسيمي على ضرورة استمرار الطلبة في الجهد والمثابرة والتميز في مختلف المجالات ليكونوا رواداً في المجتمع ،كما أكدت على دعم المعلمين والمعلمين في حراكهم لتحصيل حقوقهم ونيل مطالبهم المشروعة والمستحقة لهم منذ سنوات، معتبرة أن انتصار المعلم هو انتصار للوطن، رغم استمرار الحكومة في تجاهل هذه المطالب.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *