العليا الهندية تنظر في طعون على قرار الحكومة بشأن كشمير

أعلنت المحكمة العليا في الهند، أنها بدأت النظر في طعون قانونية على قرار الحكومة إلغاء الوضع الخاص للشطر الخاضع لها من إقليم كشمير المتنازع عليه.

وعقدت المحكمة العليا جلسة استماع أولية للنظر في الطعون، الأربعاء، وقالت إن 5 قضاة سيبدأون جلسة أخرى في أكتوبر/تشرين الأول، حسب وكالة أنباء أسوشيتد برس.

وطلبت المحكمة من الحكومة شرح موقفها بشأن حيثيات قرارها الأخير.

وأمرت المحكمة الحكومة الفيدرالية بتقديم ردودها على 14 عريضة تطعن على قرار الحكومة، وأن تشرح موقفها فيما يتعلق بالقيود المفروضة على وسائل الإعلام في كشمير.

ولم تشر الوكالة إلى الجهات التي قدمت تلك الطعون.

وفي 5 أغسطس/ آب الجاري، ألغت الحكومة الهندية بنود المادة 370 من الدستور، التي تمنح الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير”، الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

كما تعطي المادة الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة، فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية، والتملك، والحصول على منح تعليمية.

وجاء التعديل بقرار رئاسي، بمعنى أن تفعيله لا يحتاج التصديق عليه من قبل البرلمان، فيما أبقت الحكومة على المادة نفسها كونها تحدد العلاقة بين جامو وكشمير والهند.

وفي اليوم التالي، صدّق البرلمان الهندي بغرفتيه العليا والسفلى، على قرار تقسيم ولاية جامو وكشمير إلى منطقتين (منطقة جامو وكشمير ومنطقة لداخ)، تتبعان بشكل مباشر الحكومة المركزية، لكن القرار يحتاج إلى تمريره من رئيس البلاد كي يصبح قانونا.

إثر ذلك، قطعت السلطات الهندية الاتصالات الهاتفية والإنترنت والبث التلفزيوني في المنطقة، وفرضت قيودا على التنقل والتجمع.

ويرى مراقبون أن الخطوات الهندية من شأنها السماح للهنود من ولايات أخرى بالتملك في الولاية، وبالتالي إحداث تغيير في التركيبة السكانية للمنطقة، لجعلها ليست ذات أغلبية مسلمة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *