/
/
“العمل الإسلامي”: لن تمر المحاولات المشبوهة للإخلال بالإجماع الوطني ضد صفقة الغاز

“العمل الإسلامي”: لن تمر المحاولات المشبوهة للإخلال بالإجماع الوطني ضد صفقة الغاز

عبر الناطق الإعلامي لحزب جبهة العمل الإسلامي ثابت عساف عن استغرابه لانقطاع التيار الكهربائي في منطقة العبدلي بالتزامن مع عقد المؤتمر الصحفي للحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو #غاز_العدو_احتلال في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي.
العمل الاسلامي1

بعد قطع الكهرباء عن منطقة العبدلي خلال مؤتمر صحفي لحملة غاز العدو احتلال في مقر الحزب

عمّان – البوصلة

عبر الناطق الإعلامي لحزب جبهة العمل الإسلامي ثابت عساف عن استغرابه لانقطاع التيار الكهربائي في منطقة العبدلي بالتزامن مع عقد المؤتمر الصحفي للحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو #غاز_العدو_احتلال في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي.

وقال في تصريح صادر عنه وصل “البوصلة” نسخة منه: نرحب بالحملة وجميع مكوناتها التي نحن جزء منها في مقر الحزب، ونؤكد على الاشادة بالاجماع الوطني والحزبي بكل اطيافه حول هذه القضية الوطنية المبدئية، ولعل ذلك مدخلا الى اعادة التماسك الوطني وتجاوز ما شابه في بعض المراحل السابقة، ونحن في الحزب نمد ايدينا الى المجموع الوطني ولن نقبضها.

وأضاف أنه لن تمر كل المحاولات المستميته والمشبوهة للاخلال بالاجماع الوطني وبث الفرقة داخل مكونات الحملة.

وقال عساف: لن نستسلم لبداية الضخ التجريبي وستستمر الفعاليات لاسقاط هذه الاتفاقية.

وأشاد بالموقف النيابي وعلى راسه كتلة الاصلاح وعدد من النواب في رفض الاتفاقية، وبمشروع القرار بالامس، ولكنه غير كافي ولا بد من متابعة الخطوات لاسقاط الاتفاقية فعليا، والاستمرار بمذكرة اسقاط الحكومة وطرح وحجب الثقة بها.

وأكد أنه لا بد من محاسبة من قام بهذه الخطوة الاستعمارية في توقيع الاتفاقية التي رهنت الوطن وسيادته ومستقبله ومجالاته الحيوية، وتقديمهم للعدالة القضائية والشعبية.

وأضاف أنه لا يوجد اردة سياسية في رفض الاتفاقية والغائها وهناك ضحك وكذب والتفاف، ورسائل لا يوجد ما يصدقها على الارض وفي الافعال.

وقال إن الاتفاقية تحمل في طياتها بذور وثغرات الغائها ولا حاجة للاردن بها، وقبل كل ذلك الجانب المبدئي.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث