“العمل الإسلامي”: نتائج الاستطلاع حول أداء الحكومة تؤكد فشل النهج القائم في إدارة شؤون البلاد

“العمل الإسلامي”: نتائج الاستطلاع حول أداء الحكومة تؤكد فشل النهج القائم في إدارة شؤون البلاد

-‏ دعا للمشاركة بفعالية في حملة “نزل القاطع” رفضاً لاتفاقية الغاز مع الاحتلال

أكد حزب جبهة العمل الإسلامي أن نتائج استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية حول عدم ثقة 57% من الأردنيين بالحكومة تؤكد فشل النهج الحكومي القائم والمتسبب بتفاقهم الأزمات السياسية والاجتماعية والصحية وهو ما يدفع كلفته الوطن والمواطن.

وشدد الحزب في بيان صادر عن مكتبه التنفيذي، الأربعاء، على ضرورة ان يقف أصحاب القرار ملياً عند هذه النتائج غير المسبوقة التي تعبر عن حالة الاحتقان الشعبي ‏والسياسي واتساع فجوة الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة.

وقال إن الوضع يتطلب وجود إرادة سياسية جادة مدركة لضرورة تغيير النهج القائم ‏لتقود عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الحقيقي والجذري وفق رؤية وطنية واستراتيجية توافقية بين مختلف القوى الوطنية بما يجسد ‏مبدأ “الشعب مصدر السلطات” ويحقق الشراكة الشعبية الفاعلة في صنع القرار من خلال حكومات برلمانية مستندة للإرادة الشعبية، ‏بعيداً عن نهج تشكيل الحكومات على أساس المحاصصة والاسترضاء والتنفيعات.‏

وتاليا نص البيان:

بيان صادر عن المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي

استطلاع الأداء الحكومي

تابع حزب جبهة العمل الإسلامي ما أورده تقرير مركز الدراسات الاستراتيجية بأن 57% من الأردنيين لا يثقون بالحكومة مع ‏مرور 200 يوم على تشكيلها وتراجع التفاؤل بها لدى الشعب الأردني إلى 38% وفشلها في تنفيذ المهام الموكلة إليها، وتأكيد 82% ‏من الأردنيين أن الحكومة غير جادة في محاربة الفساد، واعتبار 58% بأن الأمور تسير في الاتجاه الخاطئ، بما يؤكد فشل النهج ‏الحكومي القائم الأمر الذي تسبب بتفاقم الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية ما يدفع كلفته الوطن والمواطن.‏

ويؤكد الحزب على ضرورة ان يقف أصحاب القرار ملياً عند هذه النتائج غير المسبوقة التي تعبر عن حالة الاحتقان الشعبي ‏والسياسي واتساع فجوة الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة، مما يتطلب وجود إرادة سياسية جادة مدركة لضرورة تغيير النهج القائم ‏لتقود عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الحقيقي والجذري وفق رؤية وطنية واستراتيجية توافقية بين مختلف القوى الوطنية بما يجسد ‏مبدأ “الشعب مصدر السلطات” ويحقق الشراكة الشعبية الفاعلة في صنع القرار من خلال حكومات برلمانية مستندة للإرادة الشعبية، ‏بعيداً عن نهج تشكيل الحكومات على أساس المحاصصة والاسترضاء والتنفيعات.‏

حملة نزل القاطع

يؤكد الحزب دعمه للحملة الشعبية للمطالبة بإلغاء اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الصهيوني والتي تأتي تحت عنوان ” نزل القاطع”، ‏مجدداً مطالبته للحكومة بالانحياز للإرادة الشعبية المطالبة بإلغاء الاتفاقية لما تشكله من دعم لموازنة العدو الصهيوني الذي يواصل ‏جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وعدوانه على الأرض والمقدسات، ورهن لقطاع الطاقة بيد الاحتلال الذي يواصل تهديداته ‏واستهدافه للأردن دولة ونظاماً وشعباً.

ويدعو الحزب في هذا الصدد كافة كوادره في فروع الحزب في مختلف المحافظات وعموم الشعب الأردني للتفاعل والتحشيد ‏الإعلامي لهذه الحملة ونشر دعواتها إلى إنزال قاطع الكهرباء لمدة ساعة (10-11) من مساء السبت المقبل 5 حزيران، للضغط من أجل ‏إلغاء هذه الاتفاقية المشؤومة.‏

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *