“العمل الإسلامي” يطالب بإطلاق سراح موقوفي الفعاليات التضامنية مع فلسطين

“العمل الإسلامي” يطالب بإطلاق سراح موقوفي الفعاليات التضامنية مع فلسطين

البوصلة – طالب حزب جبهة العمل الإسلامي، السبت، بإطلاق سراح الموقوفين على خلفية الفعاليات التضامنية امس الجمعة.

وأعلن في بيان وصل “البوصلة”، عن فتح فروع الحزب لاستقبال التبرعات للشعب الفلسطيني

تاليا نص البيان:

يحيي حزب جبهة العمل الإسلامي الشعب الأردني بكافة أطيافه وعشائره وقواه السياسية والشعبية والمجتمعية في هبتهم المتواصلة منذ أيام انتصارا للقدس والمسجد الأقصى وانتصاراً للمقاومة الفلسطينية، مما يعكس نبض الشعب الأردني الذي يعتبر من أصحاب القضية وأهلها وسنداً لأهله في فلسطين في وجه العدوان الصهيوني الذي يواصل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وسط صمت رسمي عربي ودولي فاضح.

وإن الحزب إذ يحيي صمود الشعب الفلسطيني الأسطوري ويحيي المقاومة الفلسطينية التي اذلت الاحتلال ودفعت بملايين المستوطنين للاختباء في للملاجئ هرباً من صواريخ المقاومة الباسلة، فإنه يدين صمت النظام العربي الرسمي والنظام الدولي تجاه ما يرتكبه العدو الصهيوني من جرائم ومجازر بحق الشعب الفلسطيني لا سيما الأطفال والنساء في غزة والضفة والأراضي المحتلة عام ٤٨.

ويدعو الحزب في هذا الصدد الحكومة للارتقاء لمستوى الحدث والانحياز لموقف الشعب الأردني عبر إتخاذ إجراءات دبلوماسية وعملية فاعلة في مواجهة العدوان الصهيوني ومنها طرد سفير الكيان الصهيوني واستدعاء السفير الأردني من هناك وإلغاء اتفاقية وادي عربة المشؤومة واتفاقية الغاز المسروق ووقف كافة أشكال التعاون والتطبيع والتنسيق مع الاحتلال.

كما يطالب الحزب الحكومة بالإفراج عن أي معتقل جرى توقيفه على خلفية المشاركة في الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني بما في ذلك فعالية يوم أمس قرب الحدود الأردنية الفلسطينية، فلا يعقل أن يعتقل الشباب على انتصارهم لفلسطين وشعبها الذي يدافع عن الأرض والمقدسات وعن كرامة الأمة وشرفها في وجه المشروع الصهيوني الذي يستهدف فلسطين والأردن وكل الأمة.

كما يعلن الحزب عن استقبال التبرعات الشعبية لصالح الشعب الفلسطيني في كافة فروع الحزب في مختلف محافظات المملكة ليتم إيصالها لأخوتنا في فلسطين بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الهاشمية، كما يهيب الحزب بالشعب الاردني بمواصلة فعالياته التضامنية ودعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته بمختلف الوسائل المتاحة حتى دحر العدوان الصهيوني والاحتلال.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *