“العمل”: ضبط 396 حالة عمل أطفال منذ بداية 2020

وجهت وزارة العمل بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال والذي يصادف غدا الجمعة رسالة لعدد من الجهات.

وتوجهت العمل برسالتها إلى أرباب العمل بضرورة الالتزام بعدم تشغيل الأطفال دون السن القانوني، امتثالاً لأحكام قانون العمل الاردني المتعلقة بمكافحة عمل الاطفال، تحت شعار اطلقته الوزارة “حماية الاطفال من العمل…اولويتنا”، وشعار منظمة العمل الدولية “حماية الأطفال من عمالة الأطفال ، الآن أكثر من أي وقت مضى “.

ودعت الوزارة أسر الأطفال العاملين إلى التنبه للأخطار والأضرار التي يتعرض لها الأطفال غير المسموح لهم العمل وفقا للقانون إزاء دخول سوق العمل .

وقالت الوزارة في بيانها انه تم خلال الربع الأول من عام 2020 تنظيم ( 2711 ) زيارة تفتيشية خاصة بوزارة العمل متعلقة بعمل الأطفال , نتج عنها التعامل مع ( 396) حالة عمل أطفال , وتوجيه (250) إنذار و ( 110) مخالفة بحق أصحاب العمل، فيما تم في عام 2019 تنظيم ( 9249 ) زيارة تفتيشية خاصة بوزارة العمل متعلقة بعمل الأطفال , نتج عنها التعامل مع ( 589) حالة عمل أطفال , وتوجيه (383) إنذار و ( 316) مخالفة بحق أصحاب العمل.

اما فيما يتعلق بالإجراءات الحكومية التي اتخذت لمحاربة فيروس كورونا والتي ارتبطت بشكل مباشر وغير مباشر بمكافحة عمل الأطفال وحمايتهم، منها اتاحة وتوفير التعليم عن بعد عبر القنوات التلفزيونية والمنصات التعليمية، ومنع خروج الأطفال دون سن السادسة عشر في أوقات السماح بالتجول للمواطنين، وتكثيف الحملات التفتيشية على القطاعات المصرح لها بالعمل واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق أصحاب العمل المخالفين ومن ضمنها تشغيل الأطفال ،ودعم الأسر المحتاجة وعمال المياومة ومشتركي الضمان الاجتماعي الأمر الذي قلل عمل الأطفال، وإصدار تصاريح تجول غير شاملة الأطفال تحت سن السادسة عشر كعامل الامر الذي يمنع دخول الأطفال لاماكن العمل و المولات والمراكز التجارية، وفق الوزارة.

وتقوم وزارة العمل بتنفيذ حملات تفتيشية متخصصة على بعض القطاعات التي يتواجد فيها عمل أطفال كقطاع الميكانيك وإصلاح المركبات ومحلات بيع القهوة السائلة وقطاع المطاعم، من خلال كوادر التفتيش المؤهلة والمنتشرة في الميدان.

ودعت وزارة العمل إلى تضافر الجهود الوطنية والدولية لمواجهة عمل الأطفال، من خلال التبليغ عن حالات عمل الأطفال على الموقع الخاص بعمل الاطفال

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *