العموش يرعى انطلاقة فعاليات مؤتمر البلقاء الهندسي الدولي الثاني

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، رعى وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، انطلاق فعاليات مؤتمر البلقاء الهندسي الدولي الثاني، الذي يقيمه فرع نقابة المهندسين الاردنيين في محافظة البلقاء، بحضور نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي، ورئيس مجلس الفرع المهندس مروان الحديدي، ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المهندس عماد الدباس، وبمشاركة عربية ودولية واسعة.

وقال وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، إن انعقاد المؤتمر يأتي في ظل التطورات العلمية والحاجات العملية التي استدعت مناقشة وطرح رؤى جديدة للتوصل إلى حلول مبتكرة وآليات فعالة لمواجهة التحديات الحالية والفرص المستقبلية لمختلف القضايا المتعلقة بالقطاع الهندسي، بما ينسجم مع متطلبات التنافس والريادة والنمو الاقتصادي لتحقيق احتياجات الفئات المتعددة من مهندسين ومهتمين ومواطنين متأثرين بالتحديات القائمة واستثمار الفرص.

وأشار إلى أن الحكومة تعول على القطاع الهندسي ليكون محرك التغيير والقوة الدافعة لتحقيق عناصر التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الاقتصادية، مع الإدراك التام بأن تحقيق التنمية المستدامة في مجال التعليم الهندسي والصناعات المرتبطة به يحتاج إلى ربط مخرجات التعليم العالي والمهني بالسوق المحلي في مختلف المجالات بطريقة تضمن رفد هذا السوق بسواعد فنية أردنية ذات كفاءة عالية ومدربة على أسس علمية تراعي التحولات الاقتصادية والصناعية على المستويين المحلي والعالمي باستخدام التقنيات الحديثة وتكنولوجيا الصناعات الهندسية.

وأكد نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي، ان المؤتمر بعناوينه؛ الريادة والابتكار والاستدامة، يعتبر مرتكزا من مرتكزات تطوير العمل الهندسي بما يشكل مساحة للتفكير المشترك البناء الذي يخرج من رتابة التنظير الى جوانبه العملياتية وذهنية التطبيق، بما يحقق انجاز استراتيجيات فعالة وبرامج عملية تطور الطاقات وتعزز تنافسيتها.

وقال إن تحويل مفهوم الابتكار الى ثقافة مؤسسية دائمة الحضور شرط بقاء وقوة اثراء، خاصة وأنه أصبح اسلوب عمل وضرورة حتى لا يفقد العمل الهندسي تنافسيته، ونحكم على انفسنا بالتراجع، إضافة إلى كون قاطرة الابتكار واداته هو الانسان، وبالتالي فإن البيئة المحفزة للابتكار تراكم نوعيا في مؤشرات قوة الدولة ومنعة المجتمع.

ولفت إلى أن نقابة المهندسين سعت وعبر تبني استراتيجية للريادة، إلى تحسين مستوى الجودة فيما يتعلق بريادة الاعمال للقطاع الهندسي الاردني مستهدفة دعم وتمكين الافكار الابداعية والمشاريع والريادية من خلال توفير بيئة جاذبة ومحفزة، إذ اطلقت النقابة مركز رواد الاعمال المهندسين “رام” كإحدى مبادراتها.

بدوره، قال رئيس مجلس فرع النقابة في محافظة البلقاء المهندس مروان الحديدي، إن مؤتمر البلقاء ينعقد تحت عنوان “الاستدامة والريادة والابتكار، ويشارك فيه كوكبة من الباحثين والمتخصصين من الاردن والدول العربية والدول الصديقة، مبينا أنه يهدف الى وضع لبنة قوية في مسيرة النقابة كمؤسسة وطنية علمية مهنية.

ولفت إلى أن المؤتمر يضم جلسات متنوعة في الابعاد الاساسية في الاستدامة والريادة والابتكار، حيث تم صياغة تلك البوتقة اعتمادا على سواعد اللجنة التحضيرية المؤلفة من خبراء ومختصين، إضافة إلى لجنة علمية متخصصة حرصت على بذل جهود جبارة لإنجاح فعاليات المؤتمر.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المهندس عماد الدباس، إن المحاور التي يركز عليها المؤتمر تشكل في مجموعها مرتكزات اساسية لتطوير القطاع الهندسي والنهوض بمستواه بما ينسجم مع متطلبات التنافس والريادة والنمو الاقتصادي، من خلال 55 ورقة بحثية يقدمها مختصون في المجال الاكاديمي والمهني على مدار 3 ايام بمشاركة دولية متميزة.

وأضاف أن المؤتمر يسعى للخروج بتوصيات لاستشراق المستقبل والتحولات التي سوف يشهدها العالم في الصناعة والاقتصاد والادارة في السنوات القادمة، داعيا الى ضرورة تطوير استراتيجيات تتناسب مع تلك المرحلة؛ تكون فيها اجهزة الدولة كافة مؤهلة للتعاطي مع التحولات السريعة في نطاق الاعمال والوظائف التي ستختفي خلال سنوات قليلة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *