العودات: سنرصد الاختلالات السابقة في الحياة السياسية

العودات: سنرصد الاختلالات السابقة في الحياة السياسية

أكد رئيس مجلس النواب، عبدالمنعم العودات بأن الإصلاح الإداري في الدولة هو العمود الفقري لها، ولا يمكن التقدم أو النهوض بالدولة إلا من خلال هذا إصلاح هذه الإدارة التي تجسد العلاقة ما بين المواطن ومؤسسات الدولة.

وكشف العودات في تصريح لإذاعة “حسنى” عن مسعى لتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار وتمكين المواطن من أن يكون شريكا في رسم ملامح المرحلة القادمة عبر تعديل القوانين الناظمة للحياة السياسية.

وقال “سنرصد الاختلالات السابقة في الحياة السياسية، ونعدلها للوصول إلى برلمان يعبر تعبيرًا حقيقيًا عن فكر وانتماءات المواطنين”.

وبين العودات بأنه “بمجرد الانتهاء من مناقشة الموازنة العامة، سنضع خطة عمل لآلية الاشتباك الايجابي مع القوى المجتمعية وقادة الفكر والسياسة حول التشريعات السياسية للوصل إلى أعلى درجات التوافق”.

واعتبر رئيس مجلس النواب بأن السؤال الأساسي في الحوار حول القوانين الناظمة للحياة السياسية سيكون : ما الهدف من التغيير وإلى أين سنصل.

وكشف عن توجه لوضع أسئلة محورية مهمة على طاولة النقاش أبرزها: هل نبدأ بتعديل قانون الانتخاب ام الاحزاب أولا، وكيف ننهض بالأحزاب حتى يكون لها سلم وعتبة للوصول للجماهير ومن ثم الوصول إلى قبة البرلمان.

وأضاف “الله أكرمنا بان نكون أول المدافعين عن القدس والمقدسات والقضية الفلسطينية، وهناك توافق أردني على هذه القضية مهما كلفتنا من ضغوط”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *