العياصرة: نشهد خطابا متطرفا وهناك محاولات لإعادتنا إلى “ما قبل الدولة”

العياصرة: نشهد خطابا متطرفا وهناك محاولات لإعادتنا إلى “ما قبل الدولة”

قال النائب عمر العياصرة، إن المؤسسات الدستورية لا تحتمل أي متمرد على مفهوم الدولة، والإصلاح يكون للنظام السياسي.

وأضاف العياصرة عقب جلسة التصويت على فصل النائب اسامة العجارمة، إن ما نشهده اليوم هو “حركة تمرد على الدولة، من يقول بغير ذلك، فإنه لا يتحدث بالواقع”، مضيفا “اليوم هناك اطلاق نار على الدول وهناك خطاب متطرف يحاول استخدام العشيرة الأردنية للهدم وليس للبناء”.

وبين بأن هذا الخطاب خطير وجديد على الدولة الأردنية وهناك محاولة لإعادتنا إلى مرحلة ما قبل الدولة، يعني الحكومات المحلية، وهذا خطاب غير اصلاحي، ولا ننكر أن الدولة بحاجة للإصلاح ويجب أن يمس جميع السلطات.

وتابع العيصارة يقول: نحن اليوم نتحدث عن الإصلاح حتى وإن ذهب عميقا، ولكن يجب أن لا يتحول إلى حركة تمرد من خلال استخدام العشيرة التي بنت الأردن على قاعدة الهدم.

وأشار إلى أن “دولتنا تتعرض لحركة تمرد تكاد تصل إلى “خطاب أهلوي مليشيواتي”، فالموقف يجب أن يكون حاسم، ومن ثم نعود ونقول أن الدولة اخطأت واسباب سياستها هي التي ولدت هذه الحراكات ومن أوصلتنا إلى هذا الواقع.

ودعا العياصرة الرأي العام الأردني إلى “عقلنة نفسه” وأن يذهب باتجاه الحد الأدنى في الرغبة بالإصلاح.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *