“الغذاء والدواء”: دراسات تشير لإمكانية تباعد جرعتي لقاح فايزر إلى 12 أسبوعا

قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء نزار مهيدات، السبت، إن الدراسات أشارت إلى إمكانية التباعد بين الجرعتين الأولى والثانية للقاح فايزر-بيونتك من 6 أسابيع إلى 12 أسبوع، ولا يوجد ما يمنع ذلك، والدراسة أثبتت أن تلك الفترة توصل لنفس الهدف وهو تكوين أجسام مضادة تمنع الالتهاب أو الإصابة الفيروسية اللاحقة.

وأوضح مهيدات، أن الدراسات التي استند إليها أجرتها شركة فايزر ومراكز أبحاث عالمية.

وأعلن أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة والأمراض السارية المكلف عادل البلبيسي، الجمعة، إعادة جدولة مواعيد تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايزر-بيونتيك.

وقال البلبيسي وهو مسؤول ملف كورونا إن الموعد الجديد سيكون بعد 6 أسابيع من موعد الجرعة الأولى بدلاً من 3 أسابيع، موضحا أن الأمر لا يؤثر على فعالية اللقاح.

وأوضح البلبيسي أن إعادة الجدولة تأتي لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الأشخاص لتلقي اللقاح، وتعطي مرونة أكبر في إعطاء اللقاح.

وذكر مهيدات أن فائدة القرار تكمن في إعطاء اللقاحات المتوفرة لأكبر عدد من الأفراد.

“تباعد الفترة يعطي المجال لإعطاء اللقاح لأكبر عدد من الأشخاص”، وفق مهيدات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *