الغنوشي يرحب بترتيب لقاء له مع سعيد

الغنوشي يرحب بترتيب لقاء له مع سعيد


رحب رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، بترتيب لقاء له مع الرئيس قيس سعيد، للتداول حول الأزمة السياسية في البلاد، باقتراح من القيادي السابق في حركة “النهضة” الإسلامية لطفي زيتون.

جاء ذلك وفق بيان نُشر، الثلاثاء، عبر صفحة الغنوشي على فيسبوك، والذي يتولى أيضا رئاسة حركة “النهضة”.

وأورد البيان أنه “تم صبيحة اليوم لقاء بين راشد الغنوشي، رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة، والسيد لطفي زيتون بطلب من هذا الأخير، ودار اللقاء حول اقتراحه لقاء بين رئيس البرلمان وبين رئيس الدولة للتداول حول أوضاع البلاد الصعبة”.

وتابع أنه “حرصا على الوفاء لقناعته الثابتة أنه لا سبيل لحل مشكلات البلاد إلا من طريق الحوار بحثا عن توافقات، فقد رحب الغنوشي بترتيب اللقاء المقترح”.

وأواخر فبراير/ شباط الماضي، طرح الغنوشي مبادرة لحل الأزمة السياسية بتونس، تتمثل في عقد لقاء ثلاثي بين الرئاسات الثلاث يشرف عليه سعيد شخصيا.

وتمر تونس بأزمة سياسية إثر الخلافات بين سعيد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي، بسبب تعديل وزاري أعلنه الأخير في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ورغم تصديق البرلمان على التعديل، فإن سعيد يرفض دعوة الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه، معتبرا أن التعديل شابته “خروقات”، وهو ما يرفضه المشيشي.

والاثنين، جرى لقاء بين سعيد وزيتون بالقصر الرئاسي بقرطاج، خصص لبحث الأوضاع العامة في البلاد، وإثارة قضايا سياسية واجتماعية وقانونية، وفق بيان الرئاسة.

والأسبوع الماضي، أعلن الغنوشي أن سعيد وافق على الإشراف على “حوار وطني” لحل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ أشهر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *