الفاعوري: أنا من ضمن الموقعين على رسالة وجهت للملك.. ولكن


أكد أمين عام المنتدى العالمي للوسطية مروان الفاعوري أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام الرسمية تنفي فيها توقيعي على رسالة وجهت للملك غير دقيق، مشيراً أنه وقّع هو وشخصيات وطنية على رسالة خاصة وجهت للملك قدموا فيها نصائح حول قضايا وطنية داعين لإطلاق حوار وطني بھدف الوصول إلى توافق حول أولويات المرحلة المقبلة ومواجھة التحدیات الاقتصادیة والاجتماعیة بمزيد من الانفتاح السياسي وحشد كل طاقات المجتمع خلف جهود الملك.


وأضاف الفاعوري لـ إذاعة حسنى أنه تم التوافق على عدم نشر هذه الرسالة حرصاً على أن تكون خالصة وخاصة منهم للملك، إلا أن بعض وسائل الإعلام الخارجية قامت بنشر نصوص مجتزأة مسربة منها وتم توظيفها بطريقة سياسية مستفزة ما استدعى نفيها ضمن هذا السياق فقط.


وأكد الفاعوري أن جميع الموقعين على الرسالة تم التواصل معهم بشكل شخصي وإطلاعهم على مضمون الرسالة ثم أخذ موافقتهم.


وفي السياق ذاته أكد الوزير الأسبق عبد الرحيم العكور – وهو أحد الموقعين على الرسالة – لإذاعة حسنى أن الرسالة جاءت استجابة لحديث سابق للملك عن ضرورة تفعيل دور رجالات الدولة خلال الأزمات وتقديمهم الحلول والخبرات، إلا أن بعض وسائل الإعلام قامت بتوظيف جزء منها بطريقة تبين أن الموقعين عليها يعادون الدولة، وهو أمر عار عن الصحة، مشيراً أن هدف الرسالة الأساسي هو إبداء الرأي في عدد من القضايا الوطنية والدعوة لفتح حوار واسع حولها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *