الفراية يكشف عن المانع في الحصول على المطاعيم

قال وزير الصحة المكلف مازن الفراية، الثلاثاء، إن لدى الأردن توجها لتوقيع المزيد من الاتفاقيات للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في المرحلة المقبلة.

وتوقع في حديثه عبر قناة “المملكة”: أن “يتوفر في نهاية شهر نيسان/أبريل المقبل مليوني جرعة من اللقاحات”، موضحا أنه “جرى توفيع عدة اتفاقيات للحصول (8 مليون) جرعة جديدة”.

وأكّد الفراية أن “المانع في الحصول على المطاعيم هو مانع يتعلق بالتزويد وليس بالوضع المالي”، مبيناً أن جميع المطاعيم آمنة وفعالة ولا يوجد أي فرق بينها.

ولفت النظر إلى أن عدد المسجلين الكُلي على منصة تلقي اللقاح وصل إلى 700 ألف حتى الثلاثاء.

“عملية التطعيم مسار رئيسي في طريقنا نحو فتح القطاعات والوصول إلى صيف آمن نمارس فيه حياتنا بشكل طبيعي”، وفق الفراية.

وأكّد أنه “لا يوجد نهائيا في هذا الوقت أي توجه لفرض حظر شامل”.

“نسعى إلى زيادة عدد الأسرة في المستشفيات الحكومية، وتم التعاقد مع مجموعة من مستشفيات القطاع الخاص سواء بحجز المستشفى بشكل كامل لعلاج مرضى كورونا أو استئجار عدد محدد من الأسرة مقابل ثمن”، وفق الفراية.

وقال الوزير إنه “تم إبلاغ بعض المستشفيات الخاصة أن الحكومة ستضع يدها على عدد من الأسرة بداخلها حال دعت الحاجة لذلك”، مؤكداً وجود تعاون كبير من القطاع الخاص في هذا الخصوص.

وكشف الفراية بأنه “تم عقد اجتماع لتلبية احتياجات ومطالب مستشفى الكرك، وتم البدء اليوم بإرسال كل ما ينقصها من أجهزة ومعدات وكوادر طبية ضمن اختصاصات معينة، كما سيتم عقد اجتماع للنظر في متطلبات مستشفى فيصل في الرصيفة”.

“لجنة الأوبئة والكوادر الطبية على تواصل مستمر مع الجمعيات والمؤسسات العلمية للحصول على المعلومات الكافية حول المطاعيم وأي تطور في أدائها، وفي ضوء ذلك يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة”، بحسب الفراية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *