القائد الإنسان منذر الزميلي… إلى رحمة الله

مفيد سرحان 
مدير جمعية العفاف الخيرية 

قلة من العاملين في العمل الخيري والشبابي والتربوي والاقتصادي، من لا يعرفون منذر الزميلي، فكيف لا، وهو ابن الحاج سعد الدين الزميلي رجل الخير، الذي قدم وما يزال في مجالات متعددة في الأردن وفلسطين وغيرها من بقاع الأرض، التي تشهد له بالبذل والعطاء. 
منذر الزميلي- رحمه الله- تربى على الكرم والخلق، ونبغ في مجالات متعددة، فكان القائد الكشفي المتميز، الذي تتلمذ على يديه أعداد كبيرة من العاملين في الحقل الشبابي والكشفي،  كان قريباً إلى قلوبهم بخلقه وبساطته وتواضعه. 
وفي المجال التربوي كان له بصمات واضحة، من خلال تأسيس مدارس الرضوان بمعية عمته د. مهدية الزميلي. 
ومنذر الزميلي رحمه الله كان له أئر كبير في العمل الخيري، فهو  عضوا ورأيسا لأكثر من جمعية خيرية على مدى سنوات، ومن خلال مساهماته في دعم العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية والأسر المحتاجة. 
رافقته في سفر للمشاركة في احدى المؤتمرات، فكان نعم الأخ والصديق القريب من القلب المحبوب. 
ما زلت أذكر مشاركته في مؤتمر “الأسرة حصن القيم والهوية”، الذي نظمته جمعية العفاف الخيرية قبل أكثر من خمسة عشر عاماً، وقد تحدث عن الأخلاق والشباب فكان المتميز في الطرح، العميق في الفكر. 
منذ تأسست جمعية العفاف الخيرية -ووالده حفظه الله أحد المؤسسين-، كان حريصاً على مساهماته الشخصية في تقديم الدعم لحفلات الزفاف الجماعية، ونشاطات الجمعية الثقافية. 
ومنذ الحفل الأول عام 1995 وتلاميذه من المجموعات الكشفية يشرفون على تنظيم حفلات الزفاف الجماعية واستقبال العرسان والمدعوين في عمل نبيل لا يقوم به إلا الكبار.  
واليوم تفاجأ الجميع بخبر وفاة المهندس منذر الزميلي بعد إصابته بكورونا، وكان لوقع الخبر المؤلم أثر كبير على النفوس خصوصاً من عرف منذر وعاشره. 
لك الرحمة يا منذر، والدعاء لك بالمغفرة، وأن يسكنك الله الدرجات العليا من الجنة ولوالدك وزوجتك وأبناؤك وإخوانك وأسرتك الكبيرة وأصدقاؤك ومحبيك, ولنا جميعاً الصبر وحسن العزاء.  
ودعائنا إلى الله العلي القدير أن تكون أعمالك الخيرية في ميزان حسناتك يوم القيامة. 
  إنا لله وانا اليه راجعون 
 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *