“القسام”: حماية “أسرى جلبوع” واجب مقدس

“القسام”: حماية “أسرى جلبوع” واجب مقدس

باركت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة “حماس” العمل البطولي النوعي الذي أقدمت عليه

” ثلةٌ من المجاهدين والمناضلين من الأسرى الأبطال في سجن جلبوع، والذين انتزعوا حريتهم بأظافرهم تحت مسمع ومرأى المحتل وتجاوزوا أسوار الظلم والعدوان”.

وقالت الكتائب في بيان وصل وكالة “صفا”: إن” العمل على تحرير الأسرى هو واجب كل فلسطيني، وإن أسر الجنود الصهاينة وعقد صفقات التبادل هو استراتيجية للمقاومة لا تراجع عنها”.

وأضافت أن إقدام هؤلاء الأسرى على محاولة انتزاع حريتهم بنفسهم في ظروفٍ معقدةٍ، ما هي إلا تأكيد على صوابية نهج المقاومة في تحرير الأسرى وفك قيدهم.

وأكدت أن الواجب المقدس على جميع أبناء شعبنا هو حماية هؤلاء المجاهدين والمناضلين من أجل الحرية، وتشكيل درعٍ متينٍ لهم وعدم السماح للمحتل بالوصول إليهم.

وجددت كتائب القسام عهدها لكل الأسرى بأن “حريتهم دينٌ، وكسر قيدهم قرارٌ وواجبٌ والتزام”.

وفجر الاثنين، نجح ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة في الهروب من سجن “جلبوع” شمالي الكيان الإسرائيلي، عبر نفق تمكنوا من حفره.

ونشر الإعلام العبري صورة نفق استخدمه الأسرى للفرار من السجن، مشيرًا إلى أن قوات كبيرة من الجيش بمساندة مروحيات تقوم بعملية بحث واسعة عنهم.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن فوهة النفق الأخرى كانت على بُعد أمتار قليلة من الجدار الخارجي لسجن “جلبوع”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *