القضاء الفرنسي يسمح بتصنيف للناس وفق توجههم السياسي والديني

القضاء الفرنسي يسمح بتصنيف للناس وفق توجههم السياسي والديني

وافق مجلس الدولة الفرنسي، الثلاثاء على 3 مراسيم تسمح للشرطة والدرك بتصنيف الناس وفق رؤاهم السياسية والدينية ووضعهم الصحي، وذلك تحت ذريعة “أمن الدولة”.

وأعلن مجلس الدولة في بيان، عن حكمه، على الرغم من اعتراض نقابات واتحادات عمالية وعلى رأسها اتحاد العمل العام (CGT) ونقابة المحامين الفرنسيين.

واعتبر أنّ الحكم الذي أقرته، “لا ينتهك حرية المعتقد والتفكير”.

والمراسيم الثلاثة المقدمة من الحكومة، تسمح للشرطة والدرك بتصنيف الأشخاص المشتبه بارتكابهم أعمال إرهابية أو يشكلون تهديدا لوحدة الأراضي الفرنسية، وذلك بعد الاطلاع على منشوراتهم وتعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما تشمل عملية التصنيف علاوة على الأشخاص، الجمعيات على الأراضي الفرنسية.

وقبل إقرار هذه المراسيم، كان يسمح للشرطة بتسجيل الأفعال التي ارتكبها الشخص فقط.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *