“القطاونة” يستهجن حرمانه حضور جلسة النواب رغم سلبية فحص كورونا

“القطاونة” يستهجن حرمانه حضور جلسة النواب رغم سلبية فحص كورونا

استهجن النائب عن كتلة الإصلاح أحمد القطاونة، قرار إبلاغه من الأمانة العامة لمجلس النواب، بعدم امكانية حضوره الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية، بدعوى اصابته بفيروس كورونا.

وقال النائب القطاونة في تصريح لـ”البوصلة” إنه قام مع بقية النواب بإجراء فحص للكشف عن فيروس كورونا يوم أمس الأربعاء داخل مجلس النواب، وتم تبليغه في الساعة العاشرة من مساء ذلك اليوم بإصابته بالفيروس، مؤكدا بأنه لا يشعر بأي أعراض للفيروس.

وبين النائب بأنه وعقب تبليغه من قبل الطبيب الذي أجرى له الفحص في مجلس النواب، قام بإجراء الفحص في أحد المستشفيات الخاصة، وظهرت نتيجة الفحص “سلبية” أي أنه غير مصاب، مشيرا إلى أن النائب ينال فريحات كذلك تبلغ بإصابته بالفيروس، عقب إجراء الفحص في مجلس النواب ولكن بعد إجراء الفحص في مستشفى خاص ظهرت النتيجة “سلبية”.

وأوضح بأن الامانة العامة لمجلس النواب، بلغته رسميا اليوم الخميس بأنه مصاب بالفيروس وليس بمقدوره حضور الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية، وهي أولى جلسات المجلس الجديد (التاسع عشر).

وكشف النائب القطاونة بأنه كان يعتزم الترشح لموقع مساعد رئيس المجلس، مستغربا بأن يتحول “فيروس كورونا” من مرض إلى أداة لتنفيذ قرارات معينة، لافتا إلى أنه سيحاول تفويض أحد النواب الحاضرين للجلسة لتقديم ترشحه للموقع، لاسيما وأن النظام الداخلي لا يمنع ذلك، وفق قوله.

وعبر النائب عن امتعاضه الشديد من تضارب الفحوصات للكشف عن فيروس كورونا، وعدم دقتها، مستغربا إن كانت المستشفيات والمختبرات الخاصة التي تقوم بإجراء الفحص معتمدة أم غير معتمدة من قبل وزارة الصحة، مشددا على أنه سيقوم بالتواصل مع وزير الصحة للوقوف على تلك القضية.

وأعلن النائب ينال فريحات عدم قدرته حضور الجلسة الاولى للدورة غير العادية لمجلس النواب التاسع عشر، بدعوى اصابته بفيروس كورونا.

وقال فريحات عبر فيسبوك “أعتذر من جمهور دائرتي الإنتخابية الخامسة في عمان، وعموم من آزرني من مختلف محافظات الوطن، عن حضوري لجلسة افتتاح الدورة غير العادية لمجلس النواب وأدائي للقسم ومشاركتي في الجلسة الأولى.. بعدما تم ابلاغي أن نتيجة فحص الكورونا كانت إيجابية”.

وأكد بأنه قام بإجراء فحص فجر هذا اليوم في المستشفى التخصصي وكانت النتيجة “سلبية”، مضيفا “وبحمد الله لا يوجد لدي أو لدى أفراد أسرتي أي أعراض للمرض”.

وأشار إلى أن الزملاء في كتلة الإصلاح: “احمد القطاونة ومحمد أبو صعيليك وعدنان مشوقه” أيضاً كانت نتائجهم بفحص المجلس “إيجابية” وبالفحوصات في المستشفيات الخاصة “سلبيه”.

وتابع يقول: “لعله خير.. لكن ما جرى يجدد فتح موضوع عدم دقة الفحوصات وتفاوتها على نفس الأشخاص بنفس الأوقات”.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *