القوى الوطنية والإسلامية: التسويات مع أهالي الشيخ جراح خطر قانوني وسياسي

القوى الوطنية والإسلامية: التسويات مع أهالي الشيخ جراح خطر قانوني وسياسي

صرح مصدر مسؤول في القوى الوطنية والإسلامية فيما يتعلق بالتسوية الخاصة بقضية البيوت الأربعة في حي الشيخ جراح المهدد سكانها بالطرد والتهجير القسري، انه على ضوء إنتهاء المهلة الممنوحة للسكان ومحاميهما للرد على قرار  محكمة ” العدل” العليا الإسرائيلية، فإنه يهمنا التأكيد على موقفنا الصادر بتاريخ٢٦-١٠-٢٠٢١م، برفض مقترح التسوية لما يحمله من مخاطر جدية سياسية وقانونية من شانها تمليك شركة “نحلات شمعون” الاستيطانية للأرض، وهذه الموافقة من شأنها أن تشكل سابقة خطيرة تترك أثرها على بقية الأحياء المقدسية المهدد سكانها بالطرد والتهجير القسري في سلوان وكبانية أم هارون في الشيخ جراح وحي الأشقرية في بيت حنينا.

وتوجت القوى الى محامي السكان، بضرورة تغليب المصلحة الوطنية العامة على أية مكاسب آنية يكون ثمنها تمليك المستوطنين للأرض، وموقفكم هذا ستتحملونه أمام كل أبناء شعبنا وأمتنا العربية.

وأكد المسؤول في القوى الوطنية والإسلامية على مواقفنا السابقة بأننا سنبقى نقف الى جانب سكان الحي ومشاركتهم في تحمل المسؤوليات والتبعيات التي قد تترتب على ثباتهم على مواقفهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: