الكلالدة: تعاملنا مع 49 مخالفة انتخابية 26 منها تتعلق بالمال الأسود

استعرض رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة خلال لقائه اليوم السبت، أعضاء جماعة عمان لحوارات المستقبل، استعدادات الهيئة لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة.

وقال الكلالدة خلال اللقاء الذي يأتي ضمن لقاءات الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية، إن تأجيل الانتخابات من صلاحيات الملك، والهيئة المستقلة للانتخاب تمتلك حق تغيير موعد الاقتراع، وذلك منوط بتطور الوضع الوبائي بالمملكة.

وأوضح أن الهيئة اتخذت الإجراءات والخطوات التي تتواءم وتوصيات لجنة الأوبئة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، بما فيها التعليمات التنفيذية الناظمة للعملية الانتخابية، وأجرت بالتعاون مع وزارة الصحة فحص وباء كورونا المعتمد لرؤساء وأعضاء لجان الانتخاب وموظفي الهيئة والكوادر العاملة معها، في إطار الخطة الوبائية التي أعدتها لإجراء الانتخابات في ظل جائحة كورونا؛ حفاظا على سلامة الناخبين والمواطنين المشاركين بالعملية الانتخابية.

وأضاف الكلالدة أن التوعية في الانتخابات هي مسؤولية مشتركة تتحملها جميع الأطراف المعنية بالعملية الانتخابية، مشيرا إلى أن الهيئة أطلقت حملات لتوعية وتثقيف المواطنين وتحفيزهم على المشاركة بالانتخابات؛ ترشيحا وانتخابا وتطوعا.

وبين أن الهيئة تعاملت مع 49 مخالفة انتخابية، منها 26 مخالفة تتعلق بالمال الأسود والدعاية الانتخابية، مؤكدا حرص الهيئة على متابعة ورصد كل ما يرد إليها من شكاوى ومخالفات من خلال لجنة المتابعة الخاصة برصد الدعاية الانتخابية، مبينا آلية الاقتراع للمحجور عليهم بسبب جائحة كورونا؛ وفقا لتعليمات محددة أقرها مجلس المفوضين لضمان سلامة المواطنين.

وتطرق الكلالدة إلى قضية القيود الراكدة سواء أكانت لأشخاص ليس لديهم بطاقات أحوال مدنية أو متوفين ولم تصدر لهم شهادات وفاة بأسمائهم من دائرة الأحوال المدينة والجوازات، مشيرا إلى أن عدد طلبات الاعتراض على الغير بلغت 740 طلبا، وعلى الذات بلغت حتى يوم أمس 2737 طلبا.

ولفت إلى أن قرارات الهيئة قابلة للطعن لدى المحكمة التي تقع الدائرة الانتخابية ضمن اختصاصاتها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *