الكويت.. تبرعات “فزعة الأقصى” تتجاوز 7 ملايين دولار في يوم

الكويت.. تبرعات “فزعة الأقصى” تتجاوز 7 ملايين دولار في يوم

أعلنت الكويت، اليوم السبت، أن التبرعات المخصصة لحملة الإغاثة الشعبية العاجلة للشعب الفلسطيني بلغت مليونين و331 ألفاً و367 ديناراً كويتياً (أكثر من 7.7 ملايين دولار).

وبحسب ما أورد الموقع الإلكتروني المخصص للحملة فقد بلغ عدد المساهمين 58966 مساهماً، تبرعوا بمبلغ وصل حتى آخر إفصاح رسمي 2.331.367، بما يصل إلى نحو (7.757.218 دولاراً) وذلك خلال الـ 24 ساعة الماضية فقط.

وأمس الجمعة، أعلنت الكويت بدء انطلاق حملة إغاثة شعبية عاجلة لصالح الشعب الفلسطيني، تستمر شهراً، وتسعى لجمع 100 مليون دولار، وسط دعوات للمشاركة فيها.

وأطلقت الحملة بحضور الوكيلة المساعدة للتنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية الكويتية، هناء الهاجري، ومساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون التنمية والتعاون الدولي ناصر الصبيح، والسفير الفلسطيني في الكويت رامي طهبوب.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الهاجري قولها: إن “الحملة تأتي في إطار التزام دولة الكويت بمناصرة ودعم الأشقاء في فلسطين، والوقوف بجانبهم”، مشيرة إلى أنها “جاءت بتوجيهات من مجلس الوزراء الكويتي”.

ولفتت إلى أن “الجمعيات الخيرية تنظم العديد من حملات التبرعات طوال العام من أجل فلسطين كمشاريع دائمة”.

وتأتي هذه الحملة في إطار الدعم السياسي والنيابي والشعبي الكبير في الكويت للفلسطينيين.

ومنذ اللحظات الأولى لشن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المستمر على قطاع غزة ومدينة القدس المحتلة، اتسع حجم التضامن الرسمي والشعبي الكويتي مع الشعب الفلسطيني، وسط تنديد واسع بالتصعيد على سكان القطاع.

وأمس الجمعة، أعرب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، في مكالمة هاتفية مع أمير الكويت، الشيخ نواف الجابر الصباح، عن شكره للكويت أميراً وحكومة وشعباً لوقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني ومناصرة القضية الفلسطينية.

وفي وقت سابق ندد أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المصلين في المسجد الأقصى، واصفاً إياها بـ”اللاإنسانية”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *