“المحامين” تدين موقف الرئيس الفرنسي وتطالب بمحاسبة المسيئين للاسلام والرسول

“المحامين” تدين موقف الرئيس الفرنسي وتطالب بمحاسبة المسيئين للاسلام والرسول

ادانت نقابة المحامين موقف الرئيس الفرنسي وحكومته القابل للإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم وتأكيده على التمادي في هذه الإساءة.

وقال نقيب المحامين مازن رشيدات إن ما قام به الرئيس الفرنسي ومن خلفه حكومته يدل دلالة واضحة على فهمهم القاصر للإسلام، وعدم تفريقهم بين الإرهاب الذي يشمل معتنقي كافة الديانات وبين الإسلام الحقيقي.

واضاف في بيان صادر عن النقابة، ان النقابة وهي تراقب أداء الدولة الفرنسية على الصعيد السياسي والاجتماعي والانساني، كانت تنظر إليها على أنها دولة مدنية تراعي الحقوق والديمقراطية وحفظ وصون حرية المعتقد والدين، وهي التي كنا نعتقد أنها تلتزم بمعاني الحرية في التعبير التي تقف عند حدود منع التطاول والإساءة إلى الأديان والأنبياء والرموز الدينية.

واشار إن نقابة المحامين وهي تدين بشدة الموقف الرسمي الفرنسي، تذكر بأن هناك جزء مهم من الشعب الفرنسي مسلم ويعيش في كنف الدولة الفرنسية ويساهم في بنائها ونهضتها، وإن العودة للصواب ومحاسبة المسيء هي قمة حرية الرأي والتعبير والإنسانية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: