المحسيري: طلاق شرعي بين الحكومات والنواب بمجرد نيل الثقة

انتقد النائب عبد المحسيري، الطريقة التي تتعامل بها الحكومات المتعاقبة مع مجالس النواب، خصوصا بعد نيل الثقة والموافقة على مشروعي قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية.

وقال المحسيري، في كلمته لمناقشة بيان الثقة لحكومة بشر الخصاونة، إن الحكومات تشكل من ذات الأشخاص وبمبدأ الوراثة من الآباء للأبناء.

وأشار إلى أن حكومة الخصاونة كما غيرها تحمل في طياتها الوعود البراقة، وهي وعود لم نر منها شيئا وكان تطل تلك الحكومات مدعية بأنها جاءت بظروف استثنائية، متسائلا “ما هي الفترة التي مرت على الأردن ولم تكن استثنائية؟”.

وأضاف “تبدأ مسيرة كل من الحكومات مطالبة مجلس النواب بالتشاركية والعمل معها من أجل مصلحة الوطن، وإعطائها الثقة للبدء ببرامجها”، مردفا القول: حكوماتنا ما كانت ولن تكون مستعدة لأي طارئ تصيب البلد، ونرى بأن المواطن هو الذي يدفع الثمن بسبب فشل الحكومات.

وبين بأن أعضاء مجلس النواب أصبحوا يخجلوا من الشعب، حتى أنهم يخجلون من الذهاب للمناسبات الاجتماعية، وغير قادرين على اجابة المواطن حين يسألهم ماذا حققوا، بسبب الطلاق الشرعي الذي يتم بين الحكومة ومجلس النواب بمجرد أخذ الثقة والموافقة على مشروع الموازنة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *