“المدارس الخاصة”: وضع مراقب صحي سيشكل عبئا ماليا

“المدارس الخاصة”: وضع مراقب صحي سيشكل عبئا ماليا

قال نقيب أصحاب المدارس الخاصة، منذر الصوراني، الثلاثاء، إن وضع مراقب صحي ضمن برنامج “توكيد” الذي أطلقته وزارة العمل، سيشكل عبئا ماليا على مدارس خاصة.

وأوضح الصوراني، أن “عندما يطلب لكل مدرسة مراقب صحي، سواء للمدرسة التي فيها 50 طالبا أو 70 طالبا، إضافة إلى أن المراقب الصحي متطلباته كثيرة من مكتب وجهاز حاسوب وخدمة الإنترنت … يعني أنه يصبح عبئا على المدرسة”.

“المدارس الخاصة في المملكة لا تتساوى من حيث الإمكانيات ولا من حيث المواقع”، وفق الصوراني.

وقال إن نقابة المدارس الخاصة تريد وضع مراقب صحي، لكن “بحاجة إلى حل يرضي الجميع”.

“من وجهة نظر المدارس الخاصة فإنها غير مقتنعة في الاتفاقية التي وضعت من طرف واحد”، بحسب الصوراني، الذي أشار إلى “الكثير من المدارس الخاصة كان لها اعتراض على تطبيق هذا البروتوكول”.

ويرى أن “لا مشكلة” للمدارس الخاصة في وضع مراقب صحي، بيد أن “الذي حصل وضع مراقب صحي بطريقتهم والاتفاقيات التي رتبوها وفرضوها على المدارس الخاصة وهو مخالف للقانون من وجهة نظر أصحاب المدارس”.

وتحدث الصوراني عن “تفهم وزارة التربية والتعليم ووزارة العمل لمشاكلنا”، وهو ما يسمح بقرب التوصل لاتفاق.

من جانبه، تحدث وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي، في وقت سابق، عن إمكانية “تعيين مراقب صحي واحد لأكثر من مدرسة”.

وقال النعيمي إن “5% من المدارس الخاصة وقّعت على الالتزام ببرنامج توكيد”.

المملكة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *