“المستهلك” ترصد ارتفاع أسعار 12 سلعة بنسبة بلغت 14.5%

“المستهلك” ترصد ارتفاع أسعار 12 سلعة بنسبة بلغت 14.5%

عمان – البوصلة

أعدت “حماية المستهلك” دراسة مقارنة ميدانية تناولت التغيرات التي طرأت على أسعار السلع في شهر آيار بالمقارنة مع أسعارها في شهر حزيران 2021 وشملت الدراسة قراءة أسعار 96 سلعة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أشرف عليها رئيس “حماية المستهلك” الدكتور محمد عبيدات أرتفاع اسعار 12 سلعة غذائية واستهلاكية بنسبة بلغت 14.5%، وانخفاض اسعار 8 سلعة بنسبة 27.4% اغلبها من الخضار والفواكه الموسمية وثبات أسعار  76 سلعة.

وبحسب نتائج الدراسة فقد إرتفعت أسعار بعض انواع الخضار بشكل حيث سجلت سلعتة البندوره أعلى نسبة ارتفاع حيث بلغت 50% ثم الليمون  16.6% ، ثم سلعة الفاصوليا بنسبة بلغت 14.28%، أما السلع التي انخفضت اسعارها فقد سجلت سلعة الملوخيه أعلى نسبة انخفاض حيث بلغت 33% ثم الباميا 28.5% ،الثوم 20%.

أما بالنسبة للفواكه فقد انخفض سعر البطيخ بنسبة بلغت 42% ، والشمام 33.3% ثبات اسعار التفاح المستورد والموز المستورد والبرتقال.

كما ارتفعت  أسعار الدجاج بكافة أنواعه على النحو التالي:

الدجاج الطازج النباتي 5.26% والدجاج النباتي 11%، والنتافات 15%  والدجاج المجمد 8%.فيما ثبتت اسعار اللحوم على ارتفاع مبالغ فيه.

اكما أظهرت الدراسة ارتفاع اسعار طبق البيض بنسبة بلغت 11.11% واللبنة (وزن) 9.3%.

كما اظهرت الدراسة ارتفاع أسعار الارز العادي 6.50% والارز البسمتي 6.25% بنسبة بلغت والزيوت النباتية بنيبة بلغت 11.3% وهذه المره الثالثة التي ترتفع فيها اسعار الزيوت النباتية خلال فترة لا تتعدى الاربعة الأشهر.

ويتضح من نتائج هذه الدراسة أن هنالك ارتفاعات متتالية لبعض السلع الاساسية التموينية التي يحتاجها المواطن بشكل يومي مما يسترعي الانتباه واتخاذ التدابير اللازمة من الجهات الحكومية ذات العلاقة لتوفير هذه السلع بكميات ونوعيات جيدة وبأسعار تتناسب مع االقدرات الشرائية للمواطنين خاصة مع موجة الارتفاع التي طرأت على كلف الشحنفي الفترة الأخيرة.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *