/
/
“المستهلك” تعتمد خطتها الرقابية والتوعوية لشهر رمضان

“المستهلك” تعتمد خطتها الرقابية والتوعوية لشهر رمضان

اعتمدت حماية المستهلك خطتها لشهر رمضان المبارك من حيث الرقابة على الاسواق واجراءات التوعية الاستهلاكية ومتابعة ورصد مؤشر أسعار السلع وتلقي شكاوي وملاحظات المواطنين ومتابعتها مع الجهات الرقابية ذات العلاقة، من خلال الهواتف الخاصة بالجمعية واعضاءها ووسائل التواصل الاجتماعي .

وقال محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك اننا وكما تعلمون نمر بظرف استثنائي بسبب فايروس كورونا الخطير، لذا فإنه يتوجب على كافة الجهات الرسمية والاهلية والقطاع الخاص تظافر وتوحيد الجهود والتنسيق والعمل المشترك فيما بينها وخاصة في شهر رمضان المبارك من اجل توفير كافة السلع الاساسية التي يحتاجها المواطنين بكميات كافية وبأسعار معقولة وجودة عالية.

وبين أن خطتنا لهذا العام سوف تكون من اربعة محاور، حيث سيقوم خبراء متخصصين من حماية المستهلك في الحديث عن كل محور من المحاور الاربعة كل حسب تخصصه، فالمحور الأول هو المحور الرقابي حيث سيتم متابعة مدى توفر السلع في الأسواق بكميات كافية وأسعار معتدلة وجودة عالية من قبل فريق المتطوعين التابعين لحماية المستهلك وكذلك مراقبة تطور حركة أسعار السلع سواء أكانت مرتفعة أو منخفضة ومعرفة الأسباب التي أدت الى ارتفاعها أو انخفاضها، والتأكد من مدى صحة أسعارها وأوزانها الحقيقية ومدى صلاحيتها للإستهلاك البشري.

وأشار عبيدات أن المحور الثاني سيكون محورا توعويا ارشاديا موجها للمواطنين بشكل عام ولربات البيوت بشكل خاص حيث سيتم التركيز على البيانات التوعوية للمواطنين وربات البيوت فيما يتعلق بنوعيات الطعام التي ستقدم على مائدة الافطار حيث سيتم التركيز على الأغذية الصحية مثل الخضار الطازجة والدجاج الطازج. والتركيز على صنف واحد من الطعام نتيجة للظروف الاستثائية التي نعيشها.

وبين عبيدات أن المحور الثالث سوف يركز على الجانب التكافلي والديني بين المواطنين فديننا الحنيف يحثنها على الشعور مع الفقراء والمحتاجين فالواجب يحتم علينا أن نكون يدا واحدة كالبنيان المرصوص، لذا يتوجب على الجهات الحكومية ذات العلاقة التنسيق والتعاون مع الجمعيات الخيرية التي تعنى بالاسر المحتاجة في هذا الشهر المبارك من اجل ايجاد الطرق المناسبة لايصال المساعدات العينية والمادية الى مستحقيها من الاسر العفيفة والفقيرة والتأكد من مدى صلاحيتها للاستخدام البشري حماية لصحة وسلامة المواطنين مع مراعاة الالتزام بشروط الصحة العامة من اجل تفادي الاصابة بوباء فايروس كورونا. 

اما المحور الرابع والاخير فسيكون محورا خاصا بفايروس كورونا حيث سيتم متابعة كافة المعلومات أو التطورات التي قد تحدث بسبب هذا الوباء الخطير، وذلك من خلال العمل على توضيح كيفية تطبيق اجراءات السلامة العامة وبيان الممارسات الصحية المناسبة التي يجب على المواطنين اتباعها اثناء فترة الصوم وما بعد الافطار للوقاية من هذا الفايروس ، كما اننا سنقوم برصد الممارسات التي يقوم بها المواطنين اثناء عملية التسوق سواء اكانت ممارسات ايجابية أم سلبية من اجل  توعوية وارشاد المواطنين و حثهم عن الابتعاد عن الممارسات السلبية التي قد تؤدي الى الاصابة بهذا الفايروس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث