المسيمي: الموازنات الأخيرة تدور في حلقة مفرغة من الحلول الترقيعية

قالت النائب عن كتلة الإصلاح حياة المسيمي، إن مجلس النواب يرسل في هذه الدورة الأخيرة رسالتين رئيسيتين أولاهما أن قرارات المجلس هي حبر على ورق وأن الحكومة تسير وفقًا لرأيها مثلما حدث في اتفاقية الغاز وقرار مجلس النواب الرافض لها.

وأضافت المسيمي في كلمة خلال مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة، أن هذه الإجراءات تقلل الثقة في المجلس وتقوي القناعات بأن المجلس والانتخابات لا فائدة منها.

وقالت إن الرسالة الثانية تتعلق بالموازنات الأربعة التي أشرف عليها المجلس، فكلها تدور في حلقة مفرغة فكل الحلول الترقيعية من رفع ضريبة المبيعات أو سحب الدعم عن الخبز أو تعديل قانون الضريبة لم تفعل شيئا سوى زيادة العجز، داعية لترك الحلول الترقيعية والبحث عن حلول جذرية.

وقدمت النائب وصفات علاجية للوضع الداخلي، مشيرة إلى أن هيمنة الأجهزة الأمنية على كثير من الملفات السياسية وغيرها مثل الانتخابات والتعيينات والجمعيات يقلل الإبداع ويقف في وجه العطاء.

وقالت إنه ما عدا العدو الصهيوني والإرهاب والمخدرات فإن الأردنيين كلهم من ضمنهم الحركة الإسلامية ملتفة حول الأردن وأمنه ومصالحه.

وانتقدت المسيمي غياب الحاكمية الرشيدة في التعيينات العليا ومن الوزراء فلا أحد يعرف لماذا جاء فلان ولماذا خرج غيره، وكل هذا أدى إلى ضعف المعينين، كما انتقدت التوسع في منح الألقاب.

كما طالبت بضرورة محاربة الفساد وعدم الاكتفاء بأكباش الفداء لحماية الفاسدين الكبار.

وقالت إن الأردنيين يحزنون عندما يرون دولا سبقتنا اقتصاديا رغم أننا من أخذ بيدها سابقا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *