المشري: 7 آلاف من مرتزقة “فاغنر” الروسية في ليبيا

المشري: 7 آلاف من مرتزقة “فاغنر” الروسية في ليبيا

البوصلة – قال رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، إن هناك أكثر من 7 آلاف جندي من مرتزقة “فاغنر” الروسية، موجودون في ليبيا.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية أجراها المشري مع عدد من الصحفيين والنشطاء في إحدى غرف تطبيق “كلوب هاوس” (منصة صوتية على الإنترنت) فجر الأحد، تابعها مراسل الأناضول.

وقال المشري: هناك “أكثر من 7 آلاف جندي من الفاغنر الروسية الآن موجودين في ليبيا ولديهم طائرات، ويحفرون الخنادق في سرت والجفرة”.

وأضاف أن لديهم “30 طائرة نفاثة موجودة في أحد أكبر قواعد عسكرية، قاعدة القرضابية (سرت)، وقاعدة الجفرة”.

وأشار إلى أن “الروس يبحثون عن موطئ قدم في شمال أفريقيا وقد وجدوه في ليبيا”.

واستطرد: “الفاغنر أوصلت رئيسا للحكم في إفريقيا الوسطى، وهي تحاول السيطرة الآن على الوسط الليبي من تشاد إلى البحر المتوسط”.

ومنذ أبريل 2019، تنشط مرتزقة فاغنر الروسية، في مدينتي سرت (شرق طرابلس) والجفرة (جنوب شرق طرابلس)، ويتمركزون بقاعدة القرضابية الجوية بسرت ومينائها البحري، بالإضافة إلى قاعدة الجفرة الجوية وسط ليبيا.

ولسنوات، عانى البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية ومقاتلين أجانب، بينهم مرتزقة “فاغنر” الروسية، حاربت مليشيا حفتر، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

ولعدة مرات رصد الجيش الليبي تحركات لمرتزقة “فاغنر”، في مدينتي سرت (شمال وسط) والجفرة (وسط)، كما أعلن مرارا رصد وصول رحلات جوية لطائرات تحمل مرتزقة من جنسيات مختلفة.

ورغم اتفاق الفرقاء الليبيين في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2020، على إخراج المرتزقة الأجانب وعلى رأسهم فاغنر من بلادهم خلال ثلاثة أشهر من ذلك التاريخ، إلا أن ذلك لم يتحقق على أرض الواقع.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: