المعاني: الاتفاق مع نقابة المعلمين تم بتوجيهات ملكية

قال وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني: إن توقيع الاتفاقية بين الحكومة ونقابة المعلمين لإنهاء الإضراب، كانت بتوجيهات الملك عبدالله الثاني والتي أكدت ضرورة اتخاذ طريق الحوار للوصول إلى حل الأزمة التي استمرت لأسابيع، وأدت إلى قلق شديد على مستقبل ابنائنا الطلبة.

وأكد الدكتور المعاني خلال توقيع الاتفاقية، أن عودة الطلبة إلى صفوفهم واستمرار العملية التربوية كان الهاجس الأهم بالنسبة للملك.

واضاف أن الفريقين المتفاوضين لم يألو جهدا في بذل كل المحاولات والإجراءات التي أدت إلى هذا التوافق، ليبقى الوطن دائما هو الرابح الوحيد لاسيما في هذه الازمة، مشيرا إلى ان الإضراب بصيغته السلمية شكل نوعا من الممارسة الديمقراطية واثبت فيها الشعب الاردني انه يستطيع تجاوز مشكلاته بالحوار الهادئ.

واضاف ان الوزارة ستقوم من خلال لجنة التخطيط، واستنادا على المادة 40 من قانون التربية من تعويض الطلبة للأيام الدراسية التي فاتتهم، مؤكدا أن الوزارة لن تلجأ إلى دوام يوم السبت.

من جهته، ثمن نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة، توجيهات الملك عبدالله الثاني التي قادت إلى هذا الانجاز الوطني الكبير، إلى جانب جهود الحكومة التي كانت حريصة على حقوق المعلم والطلبة.

وأكد النواصرة ان هذه المرحلة هي مرحلة مشرقة، واصبحنا انموذجا يحتذى لدى العديد من بلدان العالم، مثمنا جميع الجهود التي ساهمت في هذا الانجاز الذي جعل المعلم اليوم اشد التصاقا بالوطن ودرعا له.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *