المعلومة بثمن” .. فشل محاولة صهيونية لمعرفة مصير أسراها في غزة

المعلومة بثمن” .. فشل محاولة صهيونية لمعرفة مصير أسراها في غزة

عمان – البوصلة
علمت “البوصلة” من مصادر مطلعة حضرت المفاوضات غير المباشرة لتبادل الأسرى بين حركة حماس، والجانب الصهيوني عبر الوسيط المصري، أن الحركة رفضت مقترحاً صهيونياً حمله المصريون إلى قاعة الإجتماع يهدف “لمعرفة أدنى معلومة من حماس حول الجنود الصهاينة الأسرى لدى المقاومة في قطاع غزة”.
لا معلومة بالمجان
وكان رد قادة حماس واضحاً بأنه لا معلومات بالمجان، والقضية تنطوي على أن أية معلومة مهما كانت صغيرة بخصوص الأسرى الصهاينة لدى المقاومة يجب أن تكون بثمن واضح، سواء فيما يتعلق بالعديد، أو طبيعة وضعهم الصحي إن كانوا أحياء أو أموات.
وأكد المصدر أن كافة المحاولات الصهيونية تكسرت على صخرة صمود قادة حماس، وبأن الجانب الصهيوني عاد يجر أذيال الخيبة.

صفقة تبادل شاملة
إلى ذلك أكد القيادي في حركة حماس زاهر جبارين، ومسؤول ملف الأسرى في الحركة أن صفقة التبادل القادمة مع الجانب الصهيوني ستكون شاملة، ولن تميز بين الأسرى الفلسطينيين، والأسرى العرب.

تصريحات جبارين تأتي رداً على مطالب البرلمان العربي في بيان له المقاومة الفلسطينية بضم الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال والبالغ عددهم 21 في أول صفقة تبادل مقبلة.

وقال جبارين:”صفقة التبادل القادمة مع الاحتلال، ستشمل كل مكونات الأسرى بإذن الله، هذا ليس طلباً يطلبه منا البرلمان العربي، بل نعتبره واجبا والتزاماً من المقاومة، فالأسرى في سجون الاحتلال بالنسبة لنا أسرى دون النظر إلى جنسياتهم ويجب الإفراج عنهم”.
وشهدت الأيام الأخيرة مفاوضات غير مباشرة بين حركة “حماس”، وبين الاحتلال بواسطة مصر، من أجل التوصل إلى صفقة تبادل جديدة للأسرى، لكن دون تقدم معلن في هذا الجانب.

وأعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لـ”حماس”، في 20 تموز/ يوليو 2014، عن أسر الجندي الصهيوني آرون شاؤول خلال الحرب، في حين كشف الاحتلال في مطلع آب/ أغسطس 2015، عن فقدانه الاتصال بالضابط الصهيوني هدار غولدن في رفح جنوب القطاع.

وكشف الاحتلال في تموز/ يوليو 2015 عن اختفاء الجندي أبراهام منغستو، بعد تسلله عبر السياج الأمني إلى شمال قطاع غزة، وهو جندي في حرس الحدود من أصول إثيوبية، فر إلى غزة في السابع من أيلول/ سبتمبر 2014، إضافة إلى جندي آخر من أصول بدوية يدعى هشام السيد، كان قد فقد بداية عام 2016.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: