المقدسية “الغاوي” تروي قصة طردها من منزلها في “الشيخ جراح”

المقدسية “الغاوي” تروي قصة طردها من منزلها في “الشيخ جراح”

تروي المقدسية مريم الغاوي قصة طرد عائلتها بالقوة من منزلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة عام 2009.

وتوضح  لوكالة “صفا” أن قوة كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت منزلها الساعة الخامسة فجرًا في اليوم الثاني من شهر أغسطس/ آب 2009 بعد تفجير الأبواب وتحطيم النوافذ، قبل أن تطرد العائلة بالقوة وتُلقي بأثاثها خارجًا.

وتؤكد أن قوات الاحتلال جلبت مستوطنين وأسكنتهم في منزل العائلة، التي اضطرت للمكوث في الشارع مدة 6 أشهر بعد طردها.

وتقول: “نستأجر بيوت وندفع ألف دولار شهريًا مقابل غرفتين ومطبخ وحمام تحت الأرض، لا يدخلها الهواء، والمستوطنين يعيشون بسعادة في منزلنا”.

ودعت جميع أهالي القدس للتضامن مع العائلات المهددة بالطرد من منازلها في حي الشيخ جراح، والاحتشاد أمام المحكمة يوم إصدار الحكم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *