الملك: أهمية الوصول إلى التأمين الصحي الشامل ضمن إطار زمني محدد

الملك: أهمية الوصول إلى التأمين الصحي الشامل ضمن إطار زمني محدد

ترأس الملك عبدالله الثاني، في قصر بسمان اليوم الأحد، اجتماعاً لمتابعة إجراءات الحكومة لتطوير القطاع الصحي، وهو الاجتماع الثاني من نوعه خلال شهرين.

وأكد الملك أهمية الاستمرار بالعمل من أجل الوصول إلى التأمين الصحي الشامل ضمن إطار زمني محدد، لافتاً إلى ضرورة تضافر جهود جميع الجهات المعنية لدعم خطط النهوض بالقطاع الصحي في المملكة.

وشدد على أهمية الارتقاء بالرعاية الطبية ورفع مستوى الخدمات وجودتها، بالتعاون بين وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص، بما يساهم في تعزيز مكانة الأردن كوجهة للسياحة العلاجية في المنطقة.

بدوره، أكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة التزام الحكومة بالعمل على تحسين مستوى الخدمات الصحية في جميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، من خلال توفير الكوادر الصحية والمستلزمات والأجهزة الطبية لتقديم خدمات صحية نوعية للمراجعين، والوصول إلى نظام تأمين صحي شامل.

وأشار رئيس الوزراء إلى أهمية العمل بتشاركية وتكاملية لتحسين مستوى الخدمات والرعاية الصحية، لافتا إلى الأثر الإيجابي للاتفاقيات الموقعة لتطوير الخدمات الصحية الحكومية وتنفيذ مفهوم التعليم الطبي المستمر، من خلال ابتعاث الأطباء للحصول على اختصاصات طبية مهمة ومطلوبة.

وقدم وزير الصحة الدكتور فراس الهواري شرحا بين فيه أن خطة القطاع الصحي تتضمن تطوير البنى التحتية، وتعزيز الشراكات، وتوسيع مظلة التأمين الصحي.

وأشار الهواري إلى أن الوزارة تعمل مع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي على توسيع مظلة التأمين الصحي، إضافة إلى دراسة شمول منتفعي صندوق المعونة الوطنية بخدمات التأمين.

وتطرق الاجتماع إلى مستوى التقدم في حوسبة القطاع الصحي واستكمال برنامج اعتماد المستشفيات.

وحضر الاجتماع مدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: