الملك: ضرورة تعاون الجميع من أجل السيطرة على “كورونا”

أكد الملك عبدالله الثاني ضرورة تعاون الجميع والالتزام بتعليمات السلامة العامة من أجل السيطرة على انتشار وباء “كورونا”، في ظل ارتفاع أرقام الإصابات.

وأشار الملك، خلال لقاء في قصر الحسينية اليوم الأربعاء مع رئيس مجلس الأعيان ورؤساء عدد من لجان المجلس، إلى أن الإسراع في الحد من انتشار الجائحة، من شأنه أن يساهم في توفير البيئة المناسبة لفتح القطاعات بشكل آمن ومدروس، وبما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني وخاصة القطاعات الحيوية التي تضررت بفعل الوباء، مؤكدا أن الأولوية دائما هي صحة المواطنين وسلامتهم.

ولفت الملك إلى أن هناك جهودا متواصلة وحثيثة لزيادة أعداد المطاعيم وتوفيرها بأسرع وقت ممكن في المملكة، خاصة في ظل المنافسة العالمية الشديدة للحصول على اللقاح.

كما شدّد على ضرورة المضي قدماً بجرأة وقوة في الإصلاح الإداري، ومواصلة جهود التنمية السياسية.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأعيان فيصل عاكف الفايز إن الأولوية هي السيطرة والقضاء على الوباء، ووضع استراتيجية شاملة على المدى القصير والمتوسط والبعيد للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها الأردن، مشددا على أهمية الإصلاح الإداري والتنمية السياسية.

وبدورهم، ثمن الحضور موقف الملك بعد حادثة انقطاع الأوكسجين في مستشفى الحسين السلط الجديد، والتوجيهات الملكية بضرورة عدم التهاون مع من يثبت تقصيره في حماية أرواح الأردنيين. وأكدوا التزامهم بمواصلة نهج التعاون مع جميع مؤسسات الدولة، لترجمة رؤية الملك للتنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *