الملك يزور مصنعاً للألبسة في لواء المزار الشمالي

الملك يزور مصنعاً للألبسة في لواء المزار الشمالي

زار الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، مصنعاً للألبسة في لواء المزار الشمالي بمحافظة إربد، كان قد وجه بإنشائه في إحدى زياراته للمحافظة، لزيادة المشاريع التنموية وتوفير فرص العمل لأبناء المنطقة وبناتها.

ويوفر المصنع الذي بدأ الإنتاج مطلع العام الحالي 120 فرصة عمل للمجتمع المحلي غالبيتهم من الإناث، حيث يعد جزءاً من مبادرة الفروع والوحدات الإنتاجية التابعة لوزارة العمل، والذي يصنّع ماركات عالمية من الألبسة تُصدّر إلى الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وعدد من دول الاتحاد الأوروبي.

واستمع الملك، خلال الزيارة، إلى إيجاز قدمه مالك المصنع هاشم جبرين، أشار فيه إلى أن هذا الاستثمار الأردني، تشغّله وتديره شركة صمد لصناعة الألبسة، ومن المتوقع أن يزيد عدد فرص العمل إلى 400 نهاية العام الحالي.

وبين أن اتفاقية وقّعت مع وزارة العمل وبلدية المزار الشمالي وهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية، نصت على تقديم حوافز للاستثمار من خلال تحمل وزارة العمل 50 بالمئة من راتب العامل للسنة الأولى، إضافة إلى 25 ديناراً بدل مواصلات ومثلها بدل اشتراك بالضمان الاجتماعي، على أن يتحمل المستثمر النفقات بعد انقضاء السنة الأولى من بداية العمل بالمصنع.

وبحسب جبرين، فإن المصنع يهدف إلى تنمية وتطوير مهارات العاملين فيه من أبناء المنطقة للوصول إلى أعلى مستويات الجودة، ما يمكنه من المنافسة إقليمياً وعالمياً.

يشار إلى أن تمويل إنشاء المصنع جاء ضمن المبادرات الملكية وبالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وتم إنشاء 30 مصنعاً ضمن مبادرة الفروع والوحدات الإنتاجية في جميع أنحاء المملكة، وفرت نحو 7307 فرص عمل لأردنيين، ومن المتوقع أن يصل عدد فرص العمل للأردنيين بنهاية هذا العام إلى 9 آلاف.

ورافق الملك خلال الزيارة رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب الملك، ووزير العمل.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *