الملك يفتتح في إربد المستشفى الميداني العسكري الثاني المخصص لكورونا

افتتح الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة في محافظة إربد، الأربعاء، بحضور الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، المستشفى الميداني العسكري الثاني المخصص لاستقبال المصابين بفيروس كورونا.

وكان في استقبال الملك لدى وصوله الموقع، داخل حرم مستشفى الأمير راشد بن الحسن العسكري، رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، حيث جال القائد الأعلى في أروقة المستشفى المُجهّز بجميع الأنظمة الكهربائية والميكانيكية اللازمة.

ونُفذ المستشفى بإشراف مباشر من مديرية مؤسسة الإسكان والأشغال العسكرية على مساحة تبلغ 4650 مترا مربعا وبسعة تصل إلى 300 سرير؛ منها 48 سريراً للعناية الحثيثة، و18 سريراً للعناية المتوسطة جاهزة للتحويل إلى أسرة عناية حثيثة.

واستمع الملك إلى إيجاز قدّمه مدير عام الخدمات الطبية الملكية بالإنابة العميد الطبيب أحمد العمري حول تجهيزات المستشفى والخدمات الطبية والعلاجية والكوادر الطبية والإدارية المؤهلة للتعامل مع الحالات المرضية المختلفة.

وأشار العمري إلى أن عدد الكادر الطبي والإداري في المستشفى يبلغ 600 شخص من مختلف الاختصاصات، وستعتمد نسبة العمل فيه على عدد حالات الإشغال المرضية.

وبحسب العميد الطبيب العمري، فإن إنشاء المستشفيات الميدانية جاء بتوجيهات ملكية، تعزيزاً لدور الخدمات الطبية في تقديم خدماتها الصحية والعلاجية ومساندة جهود الحكومة في التصدي لجائحة “كورونا”.

وافتتح الملك الشهر الماضي المستشفى الميداني الأول في حرم مستشفى الأمير هاشم بن الحسين بمحافظة الزرقاء، فيما سيفتتح مستشفى ميداني ثالث خلال الأسابيع المقبلة، لتصل القدرة الاستيعابية في هذه المستشفيات الميدانية الثلاثة إلى 900 سرير، منها 220 سريراً للعناية الحثيثة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *