الملك يلتقي رئيس المجلس الأوروبي ويؤكد على ضرورة تجنيب المنطقة أي تهديد لأمنها واستقرارها

استهل الملك عبدالله الثاني، زيارته إلى بروكسل اليوم الثلاثاء، بلقاء رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، حيث جرى بحث آفاق التعاون والشراكة بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي.

وأعرب الملك، خلال اللقاء، عن تقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه دول الاتحاد الأوروبي للأردن، لتنفيذ العديد من المشاريع. وأكد الملك أهمية دور الاتحاد الأوروبي في دعم مساعي تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، والحفاظ على الأمن والاستقرار فيها.

وشدد على ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، بما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحول الأزمة السورية، جدد الملك التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة، يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا ويضمن عودة طوعية وآمنة للاجئين. وفيما يتصل بتطورات الأوضاع على الساحة العراقية، أكد الملك ضرورة الحفاظ على أمن العراق واستقراره، وحماية شعبه بكل مكوناته، وتجنيب المنطقة أي تهديد لأمنها واستقرارها.

اللقاء تطرق أيضا إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق نهج شمولي، والتعاون بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص، من خلال “مبادرة اجتماعات العقبة”. بدوره، أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، خلال اللقاء، أنه يتطلع دوما إلى الاستماع إلى رؤية الملك حيال تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وجهود الحرب على الإرهاب.

وأعرب عن تقديره للدور المهم الذي يقوم به الأردن، بقيادة الملك، من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومستشار الملك للاتصال والتنسيق، والسفير الأردني في بروكسل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *