المياه: استكمال أعمال نقل محطة أبو نصير نهاية شباط المقبل

المياه: استكمال أعمال نقل محطة أبو نصير نهاية شباط المقبل

وزارة المياه والري

تفقد أمين عام سلطة المياه المهندس أحمد عليمات، مشروع نقل مياه محطة تنقية أبو نصير للوقوف على استكمال أعمال محطة الرفع الجديدة لحل مشكلة احدى اهم البؤر البيئية الساخنة في منطقة شمال العاصمة.

وبحسب بيان للوزارة، اليوم الاثنين، قال عليمات إن الوزارة / سلطة المياه ستقوم باستكمال معظم الأعمال الهندسية والانشائية في محطة تنقية ابو نصير بحلول نهاية شباط المقبل وايجاد حل جذري لمشكلة انسياب المياه في الوادي، حيث باشر المقاول المنفذ باستكمال أعمال ربط الخط الناقل للمياه العادمة من محطة أبو نصير إلى محطة الخربة السمرا.

وأضاف عليمات أن انجاز الأعمال التي يتوقع أن تستغرق شهرين ستحسن وتطور الواقع البيئي للمنطقة وتحمي مصادر المياه خاصة وأنها ستصبح محطة رفع مغلقة بالكامل دون روائح أو مياه معالجة خارجة منها.

وأوضح عليمات أن تنفيذ أعمال ربط الخط الناقل لربط محطة أبو نصير ونقل المياه العادمة عبر محطة الرفع المغلقة إلى محطة غرب الزرقاء عبر خط ناقل بطول 20  كلم ومن ثم نقلها إلى محطة الخربة السمرا لمعالجتها لتوفير حل جذري ودائم لوقف تصريف المياه المعالجة الخارجة من المحطة الى وادي ابو نصير – بيرين وانهاء المشكلات البيئية في المنطقة وحماية المياه الجوفية والسطحية في المنطقة وحماية وادي بيرين وإيجاد حل بيئي يخدم الاهالي والمجاورين لمجرى الوادي.

وجال الأمين العام مع المعنيين على مخرج المحطة والوادي واطلع على واقع الحال الذي بين أن المياه الخارجة حاليا هي مياه مطابقة لمواصفة المياه المعالجة واستمع من المقاول إلى تقرير سير تنفيذ الاعمال .

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “مياهنا” المهندس محمد العوران أن الشركة ستقوم باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتنظيف مجرى الوادي وفتح عبارات المياه على مجراه لضمان انسياب المياه المتدفقة في الوادي لضمان عدم تكوين مستنقعات مائية، مؤكدا أن المعنيين بالشركة يقومون بمراقبة نوعية المياه الخارجة من المحطة بالتعاون مع مختبرات سلطة المياه.

واجتمع الأمين العام في مبنى بلدية بيرين بحضور نائب رئيس البلدية فرحان الغويري بعدد من المواطنين، مؤكدا أن الوزارة /سلطة المياه تتابع هذا الموضوع على مدار الساعة لايجاد الحلول المستدامة لهذه المشكلة التي عانى منها أهالي المناطق التي يمر بها الوادي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: