النائب هنطش: من أجبر الأردن على توقيع اتفاقية الغاز؟

استنكر النائب عن كتلة الإصلاح، موسى هنطش مضي الحكومة باتفاقية الغاز الموقعة مع الاحتلال، بالرغم من الرفض النيابي والشعبي، لما لها آثار مدمرة على الاقتصاد الأردني.

وجاء في كلمة هنطش خلال مناقشة مشروعي قانون الموازنة العامة والوحدات الحكومية “أقول بألم ونحن نتفي اسوأ غمامة وهي قضية الغاز الاحتلال القادمة من الاحتلال إلى أراضي الوطن”.

وأضاف “نرى رئيس وزراء صهيوني متعجرف ويحاكم فساد لكنه يخدم شعبه ويتفاخر بأن هذه المليارات سينعم بها الشعب الإسرائيلي”، لكن “حكومتنا وكأن الامر لا يخصها”، وفق تعبيره.

وطالب النائب الحكومة بموقف واضح وصريح تجاه اتفاقية الغاز مع الاحتلال، بسبب موقفهم المعادي للأردن، حيث كان يقول رئيس وزرائهم الأسبق في العلن “نحن نعلم بأن الأردن بجميع اركانه يكره إسرائيل وعلينا محاربتهم”.

وأكد بأن الأردن ليس بحاجة للغاز المستورد من الاحتلال، بسبب وجود بدائل منها محلية ومنها عربية، لافتا إلى أنه التقى السفير الجزائري في عمّان وشدد بأن بلاده مستعدة لتزويد الأردن بالغاز.

وكذلك فإن قطر أعلنت استعدادها لتزويد الأردن بالغاز الطبيعي، وهو يغنينا عن استيراد الغاز من الاحتلال.

وقال هنطش، “نريد كشف من أجبر الأردن على التوقيع المشؤوم ومن هم أصحاب الشركة التي تقول إنها أردنية ومن ورائهم”، مشيرا إلى أن مدير شركة الكهرباء قال: “جاءتني السفير الأمريكية وقالت يجب أن توقع”.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *