الناطقة باسم حكومة بريطانيا تستخدم مقولة لأبي بكر الصديق لتنصح العالم

ستخدمت الناطقة باسم الحكومة البريطانية، روزي دياز، الأحد ، مقولة للصحابي أبي بكر الصديق، خلال حديثها عن المناخ وضرورة العمل الجماعي لمواجهة التغير المناخي، ما أثار تفاعلاً بين مغردين على موقع تويتر.

دياز وهي ناطقة لحكومة بلادها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كتبت في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، وقالت: “يقول أبوبكر الصديق رضي الله عنه: لا تقطعن شجراً مثمراً، ولا تخربن عامراً، ولا تعقرن شاة ولا بعيراً إلا لمأكلة، ولا تحرقن نخلاً ولا تغرقنه”.

https://twitter.com/RosieDyasUK/status/1322920424443969555?s=20

أضافت دياز في تغريدتها أنه “يبدأ اليوم العد التنازلي لانعقاد قمة العمل المناخي 26 في المملكة المتحدة العام المقبل”، مشيرةً إلى أنه من الواجب الحفاظ على الكرة الأرضية، داعيةً إلى العمل معاً من أجل معالجة ظاهرة التغير المناخي.

حظيت تغريدة دياز بتفاعل واسع من قِبل مغردين عرب على موقع تويتر، وحظيت التغريدة بـ 415 مشاركة، و1300 إعجاب.

كانت الحكومة البريطانية قد عينت دياز في يناير/كانون الثاني 2020 خلفاً لأليسون كينغ المتحدثة السابقة، ومعروف عن دياز تغريدها على حسابها الرسمي باللغة العربية، كما أنها سبق أن شاركت المسلمين التهاني في الأعياد الدينية الخاصة بهم.

وكانت الأمم المتحدة وبريطانيا قد أعلنتا في سبتمبر/أيلول الماضي عن أنهما ستنظّمان قمّة دولية حول المناخ، في الذكرى السنوية الخامسة لاتفاق باريس حول المناخ الذي يحد من انبعاثات غازات الدفيئة.

ذكرت حينها المنظّمة الدولية أنّ القمّة سينظّمها كلّ من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون وسيشارك فيها “أكثر قادة العالم طموحاً بشأن المناخ”.

بموجب اتفاق باريس المناخي يتعيّن على كل دولة أن تحدّد أهدافها الخاصة للحدّ من انبعاثات غازات الدفيئة، ولكن هذه الأهداف غير كافية حالياً لتحقيق الغاية المرجوّة وهي ألاّ يتخطّى ارتفاع درجة سطح الأرض بالمقارنة مع ما كان عليه في نهاية القرن التاسع عشر 1,5 درجة مئوية، ولذلك يتعيّن على الدول مراجعة هذه الأهداف صعوداً بانتظام.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *