النرويج تسحب استثمارات ضخمة من المستوطنات

النرويج تسحب استثمارات ضخمة من المستوطنات

أعلن صندوق الاستثمار الاكبر في النرويج اليوم الاثنين عن سحب استثماراته في 16 شركة مرتبطة بالمستوطنات “الإسرائيلية” في الضفة الغربية.

وقالت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية إن الشركات تضم من بينها : موتورولا ، بيزيك، سلكوم وبارتنر، وهي شركات اتصالات تابعة للاحتلال.

ووفقاً للبيان الذي نشره صندوق التقاعد الأكبر في النرويج “KLP” الذي يعتبر صندوق الاستثمار الاكبر في الدولة ويقدر رأس ماله بحوالي 95 مليار دولار، فإن هذه المستوطنات تتجاوز القانون الدولي بعملها داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

في حين يأتي القرار بعد أن أعدت ممثلية حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة العام الماضي القائمة السوداء التي تضم 112 شركة تعمل في المستوطنات ومن بينها بنوك وشركات اتصالات وشركة مياه “مكوروت” ، بينما ادان الاحتلال في حينها هكذا قائمة متهماً الممثلية بالانحياز للفلسطينيين.

وجاء في بيان الصندوق النرويجي ان شركة “موتورولا” تزود المستوطنات ببرنامج يستخدم للتعقب وأنه جرى سحب الاستثمارات بهذه الشركة لهذا السبب.

كما تضم القائمة 5 بنوك سمحت او أتاحت القيام ببناء استيطاني في المستوطنات بالإضافة الى مجموعات هندسية وبناء مثل شركة “أستوم” الفرنسية ، وصندوق الثراء التابعة للحكومة النرويجية  والذي يدير ممتلكات تبلغ قيمتها 1.3 ترليون دولار.

وكانت العديد من الشركات وصناديق التقاعد الغربية، قد سحبت استثماراتها من المستوطنات والشركات التي تعمل فيها.

ويَعتبر القانون الدولي مستوطنات الاحتلال المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بأنها غير قانونية.​

(شهاب)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *