النظام السوري يشن قصفا مكثفا على أحياء درعا المحاصرة

النظام السوري يشن قصفا مكثفا على أحياء درعا المحاصرة

شنت قوات النظام السوري، فجر الأحد، قصفا مكثفا على أحياء درعا البلد جنوبي سوريا، وذلك بعد انهيار الاتفاق الذي جرى قبل ثلاثة أيام.

وقال تجمع أحرار حوران، إن مليشيات الفرقة الرابعة أطلقت أكثر من 40 قذيفة صاروخية باتجاه أحياء درعا البلد، ما أدى لسقوط عدد من الإصابات في صفوف المدنيين.

وأشار التجمع إلى أن اشتباكات مسلحة جرت على حاجز لقوات النظام بين بلدتي المسيفرة والكرك شرقي درعا.

وبدأ القصف منتصف ليل السبت/ الأحد، بعد مغادرة وفد عشائر حوران من الأحياء المحاصرة في مدينة درعا.

فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجانب الروسي منح اللجنة المركزية في درعا ووجهاء العشائر مهلة جديدة، للحصول على توضيحات من قبل المسلحين الرافضين للتسوية في درعا البلد، دون أن تحدد مدة المهلة.

واستهدفت قوات النظام والفرقة الرابعة بالرشاشات الثقيلة الوفد العشائري واللجنة المركزية في حوران، في منطقة البحار قرب درعا البلد.

وقالت لجنة المفاوضات عن أهالي درعا إن طلب التهجير جاء نتيجة للحصار والظروف القاسية التي تعيشها درعا البلد، وباتت معلومة للجميع.

وأضافت اللجنة أن المقصود بالتهجير إلى تركيا أو الأردن هو الدخول إلى أراضي الدولتين، وليس الوصول إلى شمالي سوريا.

ومنذ نهاية تموز/ يوليو، شهدت مدينة درعا هجوما من قبل النظام على المدينة، بعد ثلاث سنوات من تسوية استثنائية رعتها روسيا. وتفاقمت الأوضاع الإنسانية مع حصار فرضته قوات النظام على درعا البلد، الأحياء الجنوبية لمدينة درعا، حيث يقيم مقاتلون معارضون.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *