النظام السوري يواصل تصعيد القصف والحصار على درعا

النظام السوري يواصل تصعيد القصف والحصار على درعا

جددت قوات النظام السوري قصفها أحياء في مدينة درعا جنوبي سوريا، وسط حصار خانق تفرضه على المدينة وتفاقم الأوضاع الإنسانية فيها.

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات النظام السوري قصفت بقذائف الهاون والدبابات الأحياء المحاصرة في درعا البلد، بدون تفاصيل عن خسائر أو إصابات.

وتتحدث وسائل إعلام تابعة للنظام عن وقف إطلاق نار نفذته قوات النظام -بطلب من الجانب الروسي- لإتاحة الفرصة لإتمام اتفاق يقضي بتسليم المقاتلين سلاحهم ونقل الرافضين للتسوية إلى شمالي سوريا.

يذكر أن المخابز في أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا أغلقت أبوابها بعد نفاد الطحين بسبب حصار قوات النظام منذ شهر ونصف.

وأكدت المصادر أن تدهور الأوضاع الإنسانية تفاقم في الأحياء المحاصرة في ظل انقطاع المياه والكهرباء.

وبعد 3 سنوات من تسوية استثنائية برعاية روسية في درعا، تشهد المحافظة تصعيدا عسكريا وحصار خانقا، حيث ما زال بعض مقاتلي المعارضة متمسكين بأرضهم في الريفين الغربي والجنوبي، وكذلك في الجزء الجنوبي من مدينة درعا الذي يدعى “درعا البلد”، بينما يسيطر النظام على الجزء الآخر المسمى “درعا المحطة”.

وتتمتع درعا بوضع خاص، كونها محاذية للأردن الذي يسعى إلى تجنيب أراضيه تداعيات النزاع، ومحاذية للجولان المحتل من “إسرائيل” التي تخشى انتشار المليشيات الإيرانية المؤيدة للنظام، مما منح درعا خصوصية في إتمام التسوية بضمانة روسيا.

الجزيرة نت

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *